آخر الأخبار
تعرف على.. شروط مد سن الخدمة بالنسبة للمُعلمين بعد موافقة البرلمان على القانون مستهدفات الجمهورية الجديدة جعلت مصر مركزاً لإستضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبري رئيس الوزراء : متابعة مستمرة لضبط الاسعار وانخفاضها وشعور المواطنين بانخفاضها على الارض تعليم الأقصر يحصد سبعة مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية في مسابقات الصحافة والإعلام التربوي واشنطن وتل أبيب يبحثان عملية محتملة في رفح الفلسطينية الثلاثاء.. انطلاق فعاليات الدورة الـ12 لملتقى المشربية والأرابيسك بمتحف الفن الإسلامي واشنطن وتل أبيب يبحثان عملية محتملة في رفح الفلسطينية عزيزى القارىء.. الاكواد الاساسيه لشركه اورنج عزيزى القارىء .. اكواد اتصالات مصر الاساسية سيمون تكشف سر عودتها للفن والنصيحة التى نصحها بها والداها غادة عبدالرازق هذه الأشياء هذه سر رشاقتى ونجوميتى عزيزى القارىء .. اكواد تهمك خاصه بشركه فودافون هنا الزاهد تعلق للمرة الأولي عن تشبيهها بـ«باربي» في «فاصل من اللحظات اللذيذة تراجع جديد في أسعار الدواجن بالأسواق (موقع رسمي) أحمد سعد يغني "مبروك يا ابن المحظوظة" من فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة"
رئيس التحرير عبد الفتاح يوسف
مشرف عام رحاب عبد الخالق
مدير تحرير أسامه حسان
مدير تحرير تنفيذي علاء درديري

السفير ماجد عبد الفتاح يكشف ويوضح كواليس الفيتو الأمريكي الثالث

2024-02-21 08:58:00
21-02-24-355488746.webp
طباعة
أسامة حسان

* الفيتو الأمريكي كان متوقعا والسفيرة  الأمريكية أعلنت ذلك من يوم الجمعة وطرحت بعض البنود وهي بمثابة تطويح وتسويف

* المواقف الدولية تغيرت تداركا لعمق الأزمة الإنسانية في غزة ودول صوتت للقرار وتنازلت عن تحفظات سابقة

 * واشنطن تعرضت لانتقادات لاذعة  في جلسة اليوم وأعنفها الانتقاد المصري 

 * حرصنا أن يكن مشروع القرار متركز على الجانب الإنساني لتقليل التناقضات وجمع اكبر تصويت

 * هذه كواليس ما جرى مع وفد المملكة المتحدة وطلبهم لتعديل بعض البنود تجنبا للفيتو الأمريكي

 شرح السفير ماجد عبدالفتاح رئيس بعثة جامعة الدول العربية لدى الأمم المتحدة، كواليس استخدام الولايات المتحدة لحق الفيتو على مشروع قرار بوقف إطلاق النار في قطاع غزة، قائلا : "مشروع القرار العربي المقدم من المجموعة العربية والجامعة العربية قدم منذ ثلاثة أسابيع وبدأت المفاوضات المكثفة إلى أن نجحت المجموعة العربية في الحصول على دعم 13 دولة في مجلس الأمن رغم وجود تحفظات البعض لأنه لم يتم إدانة حماس أو تناول الأسرى أ و إعتبار حماس والمنظمات الإرهابية  منظمات إرهابية"

 واصل : "لكن الدول نظرا للاعتبارات الإنسانية على الأرض دعمت القرار فوجئنا أن المملكة المتحدة طلبت الجمعة  إدخال  تعديلات  مثل هدنة تقود لإطلاق وقف إطلاق نار  ثم مسار سياسي ولما قعدنا معاهم  للأسف قالوا أنهم لن يستطيعوا جذب  واشنطن لقبول القرار "

واصل  خلال   مداخلة عبر تطبيق "زووم  "خلال برنامج "كلمة أخيرة "الذي تقدمه الإعلامية لميس الحديدي على شاشة ON : "-من غير المستغرب الفيتو لان السفيرة الأمريكية أصدرت بيانا  إستباقياً الجمعة  أعلنت فيه رفض مشروع القرار وقالت أن واشنطن هنشتغل بس على المفاوضات المصرية القطرية الأمريكية الإسرائيلية يضمن الوصول لاتفاق للإفراج عن الرهائن وهدن إنسانية طويلة وإجراء إصلاحات في السلطة الفلسطينية تقود لبدء عملية سياسية ثم إقامة الدولة ولا تعدو كونها  عملية   تطويح وتسويف "

 إستطرد :  في ضوء ذك المجموعة العربية قررت وضع واشنطن أمام مسؤوليتها وقررت الدفع بمشروع القرار في مجلس الأمن للتصويت عليه .

 وعن تغير المواقف الدولية في التصويت على القرار الحالي برغم الفيتو الأمريكي  مقارنة بالقرارات السابقة قال : "التغير الدولي واضح هناك تقدير دولي متزايد للازمة الإنسانية الحادة التي يخلقها العدوان الإسرائيلي وإنتقادات لاذعة لواشنطن لحمايتها منقطعة النظير لإسرائيل  وجلسة اليوم شهدت إنتقادات حادة للولايات المتحدة وأعنفها الانتقاد المصري  لان التدهور المتواصل على الأرض يمثل خطورة على أمن مصر القومي "

 وضرب مثلا عن تغير المواثيق الدولية قال : "هناك إتجاه دولي أننا أمام أزمة إنسانية خطيرة ودول زي اليابان وكوريا وإكوادور تنازلت عن جزء كبير من تلك التحفظات وصوتت لصالح المشروع إدراكا للتبعات الإنسانية ".

أكملت : "حرصنا على أن يكون مشروع القرار  إنساني حتى نضمن أكبر توافق وتصويت وأشتمل ثلاثة محاور أولها وقف إطلاق النار وحماية المدنين وضمان دخول المساعدات الإنسانية لقطاع غزة من الشمال والجنوب وعدم ترحيل فلسطيني داخل أو خارج القطاع إعتبارات غير متناقضة حتى نضمن تصويت وتقدير كافة أعضاء المجلس"

 وكشف أن واشنطن تشعر بقلق عميق ولذا فوجئنا بمشروع قرار أمريكي جديد يحمل أجزاء إيحابية وأخرى سلبية"

 منوها أن ابرز سلبيات مشروع القرار الأمريكي  أنه  يبقي الأمر خارج الأمم المتحدة ويقصر الجهود على الوساطة المصرية القطرية الأمريكية الإسرائيلية فقط  حتى الوصول لهدنة تقود للإفراج عن الرهائن قائلا : بعد كل الخطوات دي وفقا لمشروع القرار الأمريكي  يبقى وقتها نتحدث عن وقف إطلاق النار ويصف حماس بالإرهاب ويدين  أحداث 7 أكتوبر ويحاول  يزرع  فتيل بين حماس والسلطة الفلسطينية  زي نص بيقول أيد ده مايرضيش السلطة الفلسطينية  "

أكمل : "سوف نجتمع غد كمجوعة  عربية ا للاتفاق على الخطوات القادمة مثلا خلال عشر أيام لابد أن يعقد إجتماع فوري وتبرر واشنطن أمام الجمعية العامة سبب إتخاذها لهذا القرار  واثق أن 80-85 دولة سوف تهاجم واشنطن عل الفيتو الذي استخدمته  اليوم أمام الجمعية

 

 

التعليقات