آخر الأخبار
تعرف على.. شروط مد سن الخدمة بالنسبة للمُعلمين بعد موافقة البرلمان على القانون مستهدفات الجمهورية الجديدة جعلت مصر مركزاً لإستضافة البطولات والأحداث الرياضية الكبري رئيس الوزراء : متابعة مستمرة لضبط الاسعار وانخفاضها وشعور المواطنين بانخفاضها على الارض تعليم الأقصر يحصد سبعة مراكز متقدمة على مستوى الجمهورية في مسابقات الصحافة والإعلام التربوي واشنطن وتل أبيب يبحثان عملية محتملة في رفح الفلسطينية الثلاثاء.. انطلاق فعاليات الدورة الـ12 لملتقى المشربية والأرابيسك بمتحف الفن الإسلامي واشنطن وتل أبيب يبحثان عملية محتملة في رفح الفلسطينية عزيزى القارىء.. الاكواد الاساسيه لشركه اورنج عزيزى القارىء .. اكواد اتصالات مصر الاساسية سيمون تكشف سر عودتها للفن والنصيحة التى نصحها بها والداها غادة عبدالرازق هذه الأشياء هذه سر رشاقتى ونجوميتى عزيزى القارىء .. اكواد تهمك خاصه بشركه فودافون هنا الزاهد تعلق للمرة الأولي عن تشبيهها بـ«باربي» في «فاصل من اللحظات اللذيذة تراجع جديد في أسعار الدواجن بالأسواق (موقع رسمي) أحمد سعد يغني "مبروك يا ابن المحظوظة" من فيلم "فاصل من اللحظات اللذيذة"
رئيس التحرير عبد الفتاح يوسف
مشرف عام رحاب عبد الخالق
مدير تحرير أسامه حسان
مدير تحرير تنفيذي علاء درديري

دراسة : يمكن علاج الزهايمر قبل 20 عامًا من ظهوره

2024-02-25 23:56:00
26-02-24-775800083.webp
طباعة
إخباري

دراسة جديدة أُجريت على الفئران، إلى أن تعريض الدماغ للتيارات الكهربائية يمكن أن يمنع أعراض الخرف لمدة تصل إلى 20 عامًا قبل ظهورها.

وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية نقلًا عن دورية Nature Communications، اكتشفت الدراسة انه يمكن وقف تدهور خلايا الدماغ ومنع فقدان الذاكرة والتدهور المعرفي عن طريق استهداف مناطق أدمغة القوارض، التي تضررت أثناء مرض الزهايمر.

وقام الباحثون بتوصيل الأقطاب الكهربائية ذات الموجات منخفضة المستوى، التي تم ربطها جراحيًا بأدمغة فئران المختبر، لمنع البروتينات الضارة من التشكل في الدماغ ومركز الذاكرة في الدماغ من الانكماش لمرة واحدة في الشهر.

وكشفت نتائج الدراسة أن التيارات الكهربائية تمنع التدهور الذي يمكن أن يكون علامة على مرض الزهايمر، والذي يمكن أن يكون موجود في وقت مبكر من 10 إلى 20 عامًا قبل تشخيص المرض لدى البشر.

وقالت الباحثة المشاركة في الدراسة دكتورة إينا سلوتسكي: “يشير هذا إلى إمكانية التنبؤ بالمرض في حالة السكون، قبل بداية التدهور المعرفي”.

ورصدت الدراسة التغيرات في الدماغ، التي تحدث أثناء النوم، والتي يُعتقد إنها تحدث غالبًا عندما تظهر العلامات المبكرة للحالة، تحديدًا في الحُصين، وهو مركز الذاكرة في الدماغ.

وأشارت الباحثة إلى أن “هناك آليات تعوض نفس المرض أثناء الاستيقاظ، وبالتالي إطالة فترة ما قبل ظهور الأعراض للمرض”، حيث شهدت فئران المختبر “نوبات صامتة” في الحصين أثناء النوم، والتي تبدو مثل النوبات عند فحص الدماغ ولكنها لا تسبب أي أعراض خارجية، لكن الفئران السليمة كانت تعاني من انخفاض النشاط، مما يعني أن النوبات الصامتة يمكن أن تكون علامات على تدهور الدماغ.

ولمنع هذا النشاط الزائد، استخدم الباحثون التحفيز العميق للدماغ (DBS)، وهو إجراء جراحي يتم فيه وضع أقطاب كهربائية في مناطق محددة من الدماغ. يتم توصيل هذه الأقطاب الكهربائية بواسطة أسلاك بجهاز يوضع تحت الجلد بالقرب من الصدر.

يرسل الجهاز نبضات كهربائية في أي وقت ينتج فيه الدماغ إشارات غير طبيعية، مثل تلك التي تؤدي إلى مشاكل في الذاكرة وفي التوازن وصعوبات في الكلام. كما يتم استخدام التحفيز العميق للدماغ DBS في الولايات المتحدة لعلاج الاضطرابات العصبية مثل مرض باركنسون والصرع وخلل التوتر واضطراب الوسواس القهري.

إن مرض الزهايمر هو الشكل الأكثر شيوعًا للخرف، وهو مصطلح شامل يستخدم لوصف مجموعة من الاضطرابات العصبية التقدمية (تلك التي تؤثر على الدماغ)، والتي تؤثر على الذاكرة والتفكير والسلوك.

وتشمل الأعراض الشائعة فقدان الذاكرة وضعف الحكم والارتباك وتكرار الأسئلة وصعوبة التواصل واستغراق وقت أطول لإكمال المهام اليومية العادية والتصرف بشكل متهور ومشاكل في الحركة.

التعليقات