آخر الأخبار
إجراءات يجب اتخاذها للتعامل مع ارتفاع الحرارة اليوم.. تعرف عليها لماذا رفض الرئيس السيسي مقترح مدير المخابرات الأمريكية حول غزة؟ مرافعة النيابة أمام المحكمة فى قضية سائق أوبر المتهم بواقعة حبيبة الشماع تزامنًا مع تحذيرات الأرصاد الجوية.. رفع درجة الإستعداد القصوي بسوهاج غادة عبدالرزاق تكشف من كان السبب فى موت أبيها ولماذا قال لها أهلها أنت راح تفضحينا غادة عبد الرازق اختياراتي في الرجالة كلها كانت غلط ولم اعتمد عليهم بشكل كامل القرارات التى اتخذتها غادة عبدالرازق فى وقت ما وندمت عليها بعد ذلك غادة عبد الرازق في تصريحات جريئة لهذه الأسباب أنا ليس لدى استقرار نفسي أو عاطفي موعد امتحانات الفصل الدراسى الثانى لطلاب الشهادة الإعدادية بالجيزة وزير التموين : تشكيل لجنة عليا لمتابعة أسعار الخبز السياحي الحر رسميًا.. «تعليم الجيزة» تعلن موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل والشهادة الإعدادية 2024 بـ«عصا شوم».. مقتل منجد علي يد 3 أشخاص لخلافات الجيرة بسوهاج الدولار يقفز في بنكي الأهلي ومصر بمنتصف التعاملات اليوم لميس عن رحيل شرين سيف النصر: كانت حلم جيل بأكمله رحلت وحيدة وكانت محبوبة رئيس شعبة الخبز يكشف تفاصيل اجتماع الغد مع وزير التموين حول خفض أسعار الخبز
رئيس التحرير عبد الفتاح يوسف
مشرف عام رحاب عبد الخالق
مدير تحرير أسامه حسان
مدير تحرير تنفيذي علاء درديري

من ليس له عهد وعد من لا يٌؤتمن

2023-12-18 22:02:00 عدد مشاهدات:52
شفيق السعيد
 
طباعة
شفيق السعيد

وسط مخاوف إنسانية  ” وليست دولية ”  حيث أن الدول تحكمها السياسة والمصالح ، بما يجري في غزة من مجازر وإبادة جماعية تدمع من أجلها الأعين وتنفطر لها القلوب،   فقد وعد من ليس له عهد من لا يؤتمن  ”  نتنياهو وعد بايدن ”  باتباع القانون الدولي في عملياته العسكرية  المنتظرة على رفح.

شر البلية ما يٌضحك، بعد رفض قاطع من الولايات المتحدة للعملية العسكرية في رفح   خوفا من حدوث  مزيد من شلالات الدماء  لما يقرب من مليون وأربعمائة ألف إنسان يقطنون الأن في تلك المنطقة المحاطة بالأوبئة والتى فاقت حدود قدرتها الإستيعابية باعتبار أن سكانها الاصليون لا يتعدون 350 ألف نسمة وزادت اضعاف بنزوح   الغزاويين من مختلف الأماكن باعتبارها المنطقة الوحيدة الأمنة ، فقد تغيرت تصريحات  الرئيس الأمريكي من رفض العملية برمتها إلي أنه  اخذ وعدا من نتنياهو أن تكون  العمليات العسكرية في رفح طبقا للقانون الدولي.

أي قانون وأي دولة يتحدث عنها هذا النتن ويستمع إليه ويصدقه هذا الكهل المترنح الذي لم يعد يتحكم في تصرفاته الشخصية حتى يتحكم في مصير مليون واربعمائة إنسان، كل ذنبهم انهم فلسطنيون يطالبون بحقهم في الحياة والعيش الأمن في وطنهم .

ما يدعو للسخرية هو الموقف العالمى تجاه ما يقوم به الحوثيون في البحر الأحمر رغم اعلانهم الواضح بأن تلك العمليات هي رفض للإبادة الجماعية في غزة وان توقف تهديد السفن الاسرائيلية والأمريكية موقوف بما يحدث في غزة ، فمن وجة النظر الغربية والأمريكية ان ما يقوم به المجاهدون في فلسطين وفي العراق وسوريا إرهاب وما يقوم به الجيش الإسرائيلي دفاع عن النفس ، ويتناسون ان هناك محتل واصحاب أرض يطالبون ولو بجزء من أرضهم .

شارك