آخر الأخبار
إجراءات يجب اتخاذها للتعامل مع ارتفاع الحرارة اليوم.. تعرف عليها لماذا رفض الرئيس السيسي مقترح مدير المخابرات الأمريكية حول غزة؟ مرافعة النيابة أمام المحكمة فى قضية سائق أوبر المتهم بواقعة حبيبة الشماع تزامنًا مع تحذيرات الأرصاد الجوية.. رفع درجة الإستعداد القصوي بسوهاج غادة عبدالرزاق تكشف من كان السبب فى موت أبيها ولماذا قال لها أهلها أنت راح تفضحينا غادة عبد الرازق اختياراتي في الرجالة كلها كانت غلط ولم اعتمد عليهم بشكل كامل القرارات التى اتخذتها غادة عبدالرازق فى وقت ما وندمت عليها بعد ذلك غادة عبد الرازق في تصريحات جريئة لهذه الأسباب أنا ليس لدى استقرار نفسي أو عاطفي موعد امتحانات الفصل الدراسى الثانى لطلاب الشهادة الإعدادية بالجيزة وزير التموين : تشكيل لجنة عليا لمتابعة أسعار الخبز السياحي الحر رسميًا.. «تعليم الجيزة» تعلن موعد امتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل والشهادة الإعدادية 2024 بـ«عصا شوم».. مقتل منجد علي يد 3 أشخاص لخلافات الجيرة بسوهاج الدولار يقفز في بنكي الأهلي ومصر بمنتصف التعاملات اليوم لميس عن رحيل شرين سيف النصر: كانت حلم جيل بأكمله رحلت وحيدة وكانت محبوبة رئيس شعبة الخبز يكشف تفاصيل اجتماع الغد مع وزير التموين حول خفض أسعار الخبز
رئيس التحرير عبد الفتاح يوسف
مشرف عام رحاب عبد الخالق
مدير تحرير أسامه حسان
مدير تحرير تنفيذي علاء درديري

ماذا قالت والدة طالب الدقهلية في أول ظهور لها؟

2024-02-23 19:13:00
23-02-24-558832337.webp
طباعة
إخباري

والدة إيهاب أشرف، طالب الدقهلية، الذي عُثر على جثته مقطعة إلى أشلاء في مجرى مائي بقرية الستاموني في الدقهلية، لا تزال مصدومة حتى الآن، حين عرفت أن مدرس ابنها لمادة الفيزياء، وراء ارتكاب الجريمة.

والدة طالب الدقهلية: «كنت أدافع عن المٌدرس»

 

 

الأم المكلومة متشحة بالسواد في حجرة ابنها تجلس، لا تفارق كتبه وما يستذكره «ده كان يبقى حاجة كبير.. كان بيقولي يا ماما نفسي أبقى زي الدكتور أحمد زويل»، وتقول في تصريحات هاتفية لـ«المصري اليوم»: «المٌدرس اللي قتله، كان يعد لجريمته من شهر فات، رغم أن ابني كان علاقته حلوة به ولا عمره أذاه في شيء».

 

 

«قلبي كان واكنلي عليه».. كان حال أم إيهاب أشرف، التي تسترجع يوم الجريمة، تقول إن ابنها استيقظ ظهرًا على أن يذهب إلى درس الفيزياء الخاص بالمٌدرس محمد عبدالبديع، وبعده إلى درس آخر في قرية مجاورة، وباتصالها عليه عقب الـ6 مساءً أخبرها بحضوره خلال وقت قصير، لكنه لم يعد.

 

حتى وقت العثور على الجزء السفلي من جسد «إيهاب»، كانت الأم تدافع عن مٌدرس الفيزياء، صاحب الـ27 عامًا: «ده صاحب ابني ولا عمره يعمل فيه كده»، مشيرةً إلى أن الشرطة اشتبهت في المعلم، بسبب ارتباكه الشديد الذي بدا عليه طوال الوقت، لكننى كنت أدافع عنه وأرسلت له طعامًا وشرابًا خلال استجوابه لأني «عمري ما كنت أتخيل إنه يقتل ضنايا».

 

طالب الدقهلية كان ولدًا وحيدًا على 3 بنات، وأمه تعتبره رجل البيت بعد أبوه، لذا كان يحنو على جميع من حوله، درجة أنه اشترى لمدرس الفيزياء يوم الجريمة طعامًا وعصائر قبل ذهابه إلى الدرس، بينما الأخير أحضر له منومًا إذ كان يجهز لجريمته.

 

«أم إيهاب»، بحسرةِ تروى أنهم كانوا على أتم الاستعداد لدفع مبلغ الفدية التي طلبها المُدرس، لكنه كان قد ارتكب جريمته حين اتصل عليهم يطلب 100 ألف جنيه وإرسالها على محافظ لإحدى شركات المحمول، متمسكة بطلب وحيد «عايزة القصاص العاجل، عشان قلبي يستريح».

 

 

المُدرس المتهم بالقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد، اعترف خلال تحقيقات النيابة العامة، أنه أدمن لعب القمار وتراكمت عليه الديون، وكي يسددها فكر في خطف الطالب لمساومة أهله واستغل تواجدهما في الدرس وحدهما وذبحه وبعدها شطر جسده إلى نصفين.

 

التعليقات