الرئيسية / أسرة و طب / دراسة: الحمى خلال الحمل قد تزيد من خطر إصابة الطفل بالتوحد

دراسة: الحمى خلال الحمل قد تزيد من خطر إصابة الطفل بالتوحد

كتب بيتر إبراهيم

كشفت دراسة علمية حديثة أشرف عليها باحثون من جامعة كولومبيا، أن الحمى خلال الحمل قد تزيد من خطر اضطراب طيف التوحد فى الأطفال.

 

ووفقا لدراسة أجريت من قبل العلماء فى مركز العدوى والمناعة فى كلية ميلمان للصحة العامة فى جامعة كولومبيا، فكان تأثير الحمى أكثر وضوحا فى الثلث الثانى من الحمل، مما أثار احتمالات التوحد بنسبة 40%.

 

وزادت مخاطر الإصابة بمرض التوحد المزمن بأكثر من 3000% لأطفال النساء اللواتى يبلغن عن إصابتهن بثلاثة أو أكثر من الحمى بعد الأسبوع الثانى عشر من الحمل.

 

وأكد الباحثون عبر صحيفة “ديلى ميل” البريطانية، أن الدراسة هى الأكثر قوة حتى الآن لاستكشاف خطر التوحد المرتبط بالحمى عبر فترة الحمل الكاملة، واستخدام نوعين مختلفين من الأدوية المضادة للحمى شائعة الاستخدام، أسيتامينوفين وإيبوبروفين لمعالجة هذا الخطر.

 

ووجد الباحثون أنه تم تخفيف المخاطر إلى أدنى حد بين أطفال النساء اللواتى يتناولن “الباراسيتامول” للحمى فى الثلث الثانى من الحمل.

 

وأضاف المؤلف الأول للدراسة، الدكتور “مادى هورنيج”، أستاذ علم الأوبئة ومدير البحوث الانتقالية فى معهد العلوم والتكنولوجيا، أن هناك علاقة بين الاستجابات المناعية للعدوى الخاصة بالأم وإصابة الطفل بالتوحد.


شاهد أيضاً

بالصور.. تكريم مشاهير الفن والإعلام فى مؤتمر جمعية الصحة الإنجابية الرابع

كرمت الجمعية المصرية للصحة الإنجابية عددا من مشاهير الفن والإعلام لدعمهم لمريضات السرطان وحقهم فى ...

أكتوبر المقبل: قمة مصرية فرنسية بقصر الإليزيه

مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *