أخبار عاجلة

لوحة شرف

 

الكاتب : محمود الشيخ

فعلآ هى لوحة شرف لرجال شرفاء حملوا على عاتقهم هموم ومشاكل أبنائنا المغتربين بالخارج وأيضآ لم ينسوا حتى نقل الجثامين لأرض الوطن أولهم في لوحة الشرف السيد / عبدالوهاب توفيق والذى لا يخلوا يومه من تقديم الدعم أو خدمات لأبناء الجاليه المصريه بالمملكه العربيه السعوديه سواء دعم للحالات الإنسانية أو دعم مادى هذا بخلاف نقله لجثامين المتوفيين من أبناء الوطن وعلى نفقته الخاصه ومشهود له من كرم الأخلاق التى تجعله على مسافه واحده لتواجده فى قلب الحدث أما الثانى الاستاذ الفاضل مدير مكتبه السيد نصار فخرى وأيضآ لا يكل ولا يمل من تقديم الخدمات وإنهائها فى وقت قياسى ودائمآ فى قلب الحدث لسرعة الآداء وإنهاء الإجراءات أما الثالث وهو رجب الخولى فهو خادم للجاليه المصريه وخاصة الحالات الإنسانية والحالات الحرجه والصعبه حتى لو كانت تبعد عن محل إقامته بآلاف الأميال تجده سندآ وعوننآ ويعمل في منتهى الصمت ويقوم بإنهاء الإجراءات وترحيل الجثامين لوطننا الغالى ودائمآ يقول أنا لى خالص الفخر والشرف أننى أقوم بمثل هذه الأعمال وهؤلاء الثلاثة هم على أرض الواقع ومن هنا نبدأ فهؤلاء هم الواجهة المشرفة لأبنائنا المغتربين بعيدآ عن من يدعون ويتحاكون ويتغنون بأنهم من من يقدمون خدمات لأبناء الجاليه سواء من إتحادات أو جمعيات أو تجمعات على المقاهى ومواقع السوشيال ميديا ويطلق عليهم إتحادات وجمعيات الفيس بوك فإلى متى ستظل الجاليات المصريه بالخارج مهمشه حتى فى ظل وجود وزارة الهجره وهل الوزاره ليست منوطه بتقديم الدعم لأبناء الجاليات المصريه بالخارج ولا الوزاره فقط لعمل المؤتمرات والملتقيات فقط لا غير ونرجع لعنوان مقالنا وهو فعلآ لوحة شرف بعيدآ عن الشو الإعلامى والإتحادات والجمعيات عن المغتربين بالخارج ( يتبع ) 

شاهد أيضاً

الضربة التي لا تميتك تقويك

مقال بقلم : رفعت السنوسي      آلاف من جنودنا ماتوا في اليمن و آلاف ماتوا ...

%d مدونون معجبون بهذه: