الرئيسية / اقتصاد وبورصة / ما هى العملات الرقمية و"البيتكوين" وسعرها مقابل الجنيه.. وعلاقتها بالإرهاب؟

ما هى العملات الرقمية و"البيتكوين" وسعرها مقابل الجنيه.. وعلاقتها بالإرهاب؟

تحليل يكتبه – أحمد يعقوب


اهتمام متزايد بالعملات الإفتراضية أو الرقمية، تزايد على مدار السنوات القليلة الماضية، ليؤكد أن التعاملات المالية عبر الإنترنت فى طريقها للحصول على نسبة كبيرة من التعاملات المالية الدولية فى عصر تقل فيه التعاملات النقدية المعتادة مقابل الاهتمام بمفهوم المجتمع اللانقدى “مجتمع يقل فيه التعامل بالنقد لصالح التعاملات الإلكترونية”، وتزايد الاعتماد على المحافظ الرقمية والتعاملات والتسويات المرتبطة بها من سلطات النقد المحلية.


 


وتعرف العملات الرقمية وأبرزها “البيتكوين” بأنها عملات افتراضية – يتم التعامل بها عبر الإنترنت إلكترونيًا وهى غير مطبوعة أو يتم سكها من قبل سلطات نقدية – ولا يوجد لها أى سلطة منظمة لها كالبنوك المركزية، وتستخدم فى عمليات شراء السلع والخدمات والتعامل على بعض الخدمات المالية الإلكترونية فى أسواق السلع الآجلة وغيرها، بالإضافة إلى قابليها للتحويل أمام الدولار واليورو بأسعار تتغير على مدار اليوم فى البورصات العالمية.


 


ويبلغ أحد سعر لـ”البيتكوين” اليوم نحو 2450 دولارًا، وهو ما يعادل نحو 44 ألف جنيه مصرى، وسط تزايد حجم العمليات التى تتم فى الأسواق العالمية بها عبر شراء السلع والخدمات، ويرجع السعر المرتفع لها إلى زيادة حجم الطلب للتعامل بها عالميًا، وارتفاع معدلات قبولها دوليًا من مقدمى خدمات التجارة الإلكترونية، وهو ما جعل مؤشرها السعرى مقابل أكبر العملات العالمية وهو الدولار الأمريكى فى تزايد مستمر.


 


وأبرز فوائد التعامل بتلك العملات الرقمية والرئيسية والتى يصل عددها إلى أكثر من 6 عملات وأبرزها “بيتكوين” هو أنها ذات نظام تشفير عالى ودقيق للغاية ويصعب إتمام عمليات قرصنة على الحسابات الإفتراضية الرقمية التى تحتويها نظرًا لأنها تعتمد على نظام قواعد البيانات التشاركية، وهى ذات معدلات قبول عالية ومتزايدة عالميًا، وهو الثورة القادمة فى النظام النقدى العالمى، نظرًا لأنها أقل مخاطر من العملات الرئيسية الأخرى فى العالم، مقابل هجهات إلكترونية كبرى شهدتها دول متقدمة للحسابات المصرفية وتسريب بيانات العملاء وهو غير متاح فى حالة العملات الرقمية.


 


والميزة الكبرى للعملات الرقمية وأبرزها “بيتكوين” هى صعوبة تتبعها من قبل السلطات الرقابية الدولية والمحلية، وبالتالى فإن أبرز المخاطر المرتبطة بتداولها الذى يتجاوز الـ100 مليار دولار، هو إمكانية استخدامها فى تمويل الإرهاب والجريمة المنظمة وغسل الأموال عبر التحويل من الحسابات المصرفية المعتادة إلى نظيراتها الإلكترونية الإفتراضية.


شاهد أيضاً

وزيرة التخطيط تعتمد 25 مليون جنيه لمركز بحوث تحسين سلالات القطن بكفر الشيخ

مرتبط

الحكومة تدرب موظفيها على إعداد موازنات البرامج والأداء

مرتبط

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *