أخبار المحافظات

جامعة الطفل بسوهاج تواصل فعالياتها بمحاضرات عن المشكلات البيئية المعاصرة والغازات الدفيئة

تواصل جامعة سوهاج، فعاليات البرنامج الدراسي بجامعة الطفل، لطلاب المرحلة الخامسة، والتي تهدف إلى تنمية قدرات الأطفال وتحديد ميولهم الدراسية لتأهيلهم للالتحاق بالكليات المناسبة لقدراتهم ومهاراتهم بالمستقبل.

وأوضح الدكتور مصطفي عبد الخالق، رئيس الجامعة، أن جامعة الطفل تنظم العديد من المحاضرات والورش التدريبية للطلاب من أجل إكسابهم مجموعة من المعارف والأفكار الجديدة، ومنحهم فرصة لتطوير مهاراتهم في البحث والتعلم، وتعريفهم بالقواعد الأساسية في العديد من العلوم.

وأضاف الدكتور محمد حشمت منسق جامعة الطفل، أن المحاضرة تضمنت ثلاثة أجزاء الأول مناقشة عد من الموضوعات والمشكلات البيئية المعاصرة، ومنها أنواع الغازات الدفيئة ومصادرها وتأثيرها على البيئة وعلى حياة الكائنات الحية بوجه عام
Green House Gases (GHS)، وعلاقة الغازات الدفيئة بظاهرة الاحتباس الحراري والتغيرات المناخية Global Warming & Climate Change
تأثير التغيرات المناخية على الحياة على كوكب الأرض
Impacts of Climate Change on Environment، بالإضافة إلى قيام الطلاب بعمل نشاط عن مصادر الغازات الدفيئة في البيئة، لافتاً الي أن الجزء الثاني من المحاضرة تناول تعريف الطلاب بما يسمى ب Ecological footprint” ” البصمة البيئية، التعرف على مفهومهما وعلاقتها بطريقة إستخدام المصادر الطبيعية للبيئة مثل الماء والغذاء والطاقة لمعرفة إلى أي مدى يؤثر الفرد إيجابياً أو سلبياً في البيئة المحيطة، و القيام بنشاط عن حساب قيمة البصمة البيئية لكل طالب، و الإجابة على مجموعة من الأسئلة المتعلقة بسلوك الفرد وكيفية تعامله مع مصادر الغذاء والطاقة والمياه، عن طريق حساب قيمة البصمة البيئية ومقارنتها بالقيمة المثلى المعترف بها دولياً.

وذكرت الدكتورة نجلاء يوسف عبدالله، أستاذ مساعد البيئة النباتية بكلية العلوم والمحاضر، انه بالجزء الثالث من المحاضرة تم تعريف الطلاب بما يعرف ب (The 3 Rs system)
Reusing, Reducing, Recycling
(إعادة الاستخدام, التقليص, إعادة التدوير) كإستراتيجيات فعالة يمكن استخدامها للتقليل من المشكلات البيئية الناتجة عن تراكم المخلفات البيئية في الطبيعة، و شرح أمثلة على كل نوع ثم القيام بعمل نشاط جماعي مع الطلاب من خلال إستخدام طريقة لعبة البطاقات لتصنيف المخلفات البيئية الموضحة في البطاقات إلى كل قسم من الاستراتيجيات الثلاثة السابق ذكرها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى