مقالات الرأي

أحزاب مصر طريقنا الي الديكتاتورية

مقال : عبد الفتاح يوسف

في سابقه لم ولن تحدث في اي بقعة في العالم تجشئت علينا أحزابنا المصريه ببيان تؤيد فيه فتره رئاسية أخري للرئيس السيسي
وبعيد عن ان الرئيس يستحق او لا وان المصريين يرغبون بذلك فعلا او حتي لا يريدون
فان ادوار الاحزاب المصريه خرجت عن المألوف سياسياً وخرجت عن المسار السياسي التي انشئت الاحزاب اساساً من أجله
علما بانهم بتلك الطريقه يقدموننا كدوله متأصلة الدكتاتوريه أمام دول العالم في مراهقة سياسية غير محسوبه
فان الحزب وهذا ما نسردة مرارا وتكرارا مهمته تصدير مرشحا جديدا لمنصب الرئيس
واي حزب سياسي في الاصل يجب ان يجهز البديل مادام ان الرئيس الحاكم ليس مرشحهم الاساسي من حزبهم
وتلك هي مشكلة المصريين احزاب اسميه فقط تقوم بما يجب ان تقوم به المؤسسات الخيريه و الجمعيات
حتي العمل الشعبي و دوائر الراي العام يتعاملون معها بنفس سياسات الحزب الوطني القديم
بل ويختارون دون وعي نفس الطريق وبنفس الكيفيه وكانهم لا يريدون التعلم من أخطاء الاخرين
و السؤال الحقيقي هنا هل يعلم الرئيس ان تلك الاحزاب تضره ولا تفيده بتأييدها الذي اقل ما يقال عنه انه تصرف غير مسؤول
ويعرض العمليه الانتخابيه كاملة الي الفشل في تأدية المهمه الحقيقيه لها
وذلك يصل بنا الي اهدار المال العام
واذا كان الرئيس يعلم فلما لا نستغني عن الانتخابات ونقوم بعمل استفتاء للرأي لمد فتره الرئيس توفيرا للنفقات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى