آخر الأخبار
د.أشرف صبحي يوجه بسرعة الانتهاء من الملاعب الجارى تطويرها في 185 مركز شباب جمال العمامرى يكتب لفتة إنسانية جديدة تضاف إلى سجلات الرئيس عبد الفتاح السيسى تشويش علي شبكات المحمول يؤدى الي مشاجرات زوجية تكريم اللاعبين الحاصلين على الميداليات الأولمبية بمجلس تلشعب لأمير هاشم الدندراوي رئيس مراكز دندرة يفتتح المنتدى الاقتصادي (4)بعنوان "اخلاقيات العمل" أسوان تستعد لإستقبال مهرجان سينما المرأة محافظ أسيوط : البدء فى تركيب خط مياه جديد بعزبة سعيد بأبنوب ولجنة هندسية لترميم المنازل المتضررة من الامطار الجمال يعلن فتح ابواب مستشفى الراجحى الجامعى لعلاج المصابين بفيروس سى من ابناء الجامعة الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا أفضل الأسهم الأمريكية للشراء لبقية عام 2018 محافظ أسيوط يتفقد عزبة سعيد بأبنوب المتضررة من الأمطار ويستمع لشكاوى المواطنين الجمعة 16 نوفمبر.. احتفال ملتقى الهناجر بالمولد النبوى الشريف محافظ أسيوط يستقبل وفد المنظمة الدولية للهجرة غير النظامية لبحث تنفيذ مشروعات شبابية وتنموية كبدائل للحد من الهجرة تحرير 12 جنحة و17 محضر شهادة صحية وسحب عينات وانذارات بالغلق خلال حملات الطب الوقائي والأغذية بأسيوط
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

صاحب الاقتراح أولى بتطبيقه

السبت 10 نوفمبر 2018 - 12:34 AM | عدد مشاهدات : 1217
أسامة حسان
طباعة
أسامة حسان

 

بقلم الكاتب الصحفى أسامة حسان

   فى ظل الظروف المعيشة الصعبة التى تمر علينا والمشاكل الاجتماعية التى نجدها الآن و بدلاً من تخفيف وطأه المعاناة عن المواطنين يخرج علينا بين الحين والأخر أحد السادة المسئولين بتصريح مستفز ومثير للجدل  والسخرية بأن 2 جنيه كافيه، 5 جنيه للمعيشة اليومية، 400 جنيه تكفى لعيش المواطن 500 جنيه تكفى للمعيشة شهرياً.

وأنا معك فى هذا الاقتراح ولكن صاحب الاقتراح أولى بتنفيذه مطلوب من السيد المسئول صاحب الاقتراح بتطبيق ذلك الاقتراح على نفسه أولاً على شرط أن تسحب من معاليه كل المميزات التى تم منحها له بحكم توليه المنصب والوظيفة التى تشغلها.

   وأن يعطى نفس الراتب الذى يقترحه وإلا يركب السيارة الحكومية التى خصصت لسعادته وأن يذهب إلى عمله بالمواصلات مثل أى فرد فى الشعب وأن يقوم بدفع النفقات المعيشة الضرورية من مصاريف الإنارة والمياه والغاز والمآكل والملبس والمصاريف الدراسية من ذلك المبلغ الذى يقترحه سعادته ذلك بفرض أننا أهملنا خارج الحساب حالات الأمراض الطارئة والتداوى أو الذهاب إلى المستشفيات أو إلى طبيب على فرض أنه سليم معافى لن يمرض.

   فأن استطاع فعل ذلك فعلنا مثله وأن لم يستطع يعزل فوراً من وظيفته أو منصبه الذى يترأسه لأنه ليس أهلا له، فكيف يكون مسئولاً عن مصالح الناس ولا يدرى كيف يتعامل أو يخاطب الناس بالعقل.

   أحسن الله عزائنا فيكم أيها المسئولين الذين يتقاضون الآلاف من الجنيهات ويعيشون فى الفيلات أو شقق تتعدى ثمنها المليون ويصدرون التصاريح من مكاتبهم المكيفة وهى بعيدة كل البعد عن الوضع الحقيقى الذى يعيشه المواطن البسيط على أرض الواقع.

شارك