آخر الأخبار
ضبط عامل بحوزته 25 تذكرة من مخدر "الشابو" قبل ترويجها في سوهاج الحكم بإعدام 3 أشخاص لإتهامهم بخطف وإغتصاب ربة منزل ونجلتها بسوهاج نائب وزير الصحة والسكان يعقد منتدى موسع للتوعية بقضايا المشكلة السكانية بمركز النيل للإعلام بالإسماعيلية فوة تستقبل وفد سياحى متعدد الجنسيات لزيارة المعالم السياحية والأثرية فى المحافظة الخطيب يهنئ محمد صلاح على إنجازه التاريخي و نتطلع منه لزيارة الأقصر القبض على عامل وربة منزل أجبرا سيدة على خلع ملابسها وتصويرها عارية بدسوق محافظ الاسماعيلية يستقبل نائب وزير الصحة للسكان ويناقشان الآليات التنفيذية لخطة المحافظة لمواجهة القضية السكانية محافظ القليوبية.. الكشف عن 700 حالة بالقافلة الطبية الشاملة بقرية ميت كنانة بطوخ حملات أمنية مكبرة علي عدد من المراكز في سوهاج لضبط الخارجين علي القانون الغرفة التجارية بمحافظة القليوبية تعلن عن افتتاح أكبر سلسلة معارض بمناسبة شهر رمضان المبارك تجديف الأقصر يعلن فتح باب الحجز لتعليم رياضة التجديف والكياك محافظ سوهاج يلتقى نقيب الاعلاميين علي هامش معرض صنع في سوهاج ٣ ويشيد بدور مؤسسة الاهرام التضامن الاجتماعى ينظم ورش عمل لعدد ١٢٠ من ذوي الاعاقة بالمنيا تكريم طالبات مدرسه جمال رشدي الثانويه التجاريه بفرشوط بوطه.. أصغر ملاكم أمل الجزائر فى بطولة الملاكمة العربية القادمة فى نواكشوط
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

الصراعات الخفية فى الكيانات الأدبية

الاحد 07 يناير 2018 - 8:26 PM | عدد مشاهدات : 1656
أسامة حسان
طباعة
أسامة حسان

بقلم الكاتب الصحفى أسامة حسان

   منذ ثلاث سنوات وأنا ارتاد الحقل الأدبى المتمثل فى الصالونات الأدبية مستمعاً ومتذوقاً ومتأملاً لما يقدم بها من فنون وآداب أرصد وأدرس وأحلل ما أجده بها من سلوكيات القائمين عليها وكيف يرى كل منهم الثقافة من وجهه نظرة هو وقد حان الوقت حتى ألقى الضوء على الصراعات الخفية فى الكيانات الأدبية.

   أن المتابع لهذه الصالونات يجد منها ما هو جيد ومنها ما يجد فيه العجب العجاب صراعات معلنه أحياناً وخفية فى أحيان أخرى كثيرة مع أن الساحة الأدبية تتسع للجميع وهى إلى الآن فى حاجة إلى المزيد من هذه الصالونات والفعاليات فلما الصراعات التى تحدث سواء فى الخفاء أو فى العلن.

   ومن المفترض فى الشاعر أو الأديب أو الفنان أو المثقف بصفة عامة أن يكون قدوة وقيمة وقامة وهو يقدم أدبا وفنا فهؤلاء هما ضمير الأمة فما فائدة الفن والذى يقدمه يعطى أسوء صورة للأخلاقيات والمثل والقيم بتصرفاته الخاطئة والتى تنعكس بصورة سلبيه على المتلقى لهذه الفنون.

   أسمو بأخلاقك أولاً فأن فعلت ذلك فأن ما تقدمه سوف يسمو بعلو أخلاقك ورفعتها وأن لم تفعل ذلك فلا تتعب نفسك فلا فائدة لما تقدمه من عمل تبنيه بتعب ومجهود وتهدمه بسوء أخلاق وإنكار وجحود للآخرين.

   ماذا يعنيك أن تجلس فى مقدمه الصفوف أو فى أخرها هل ينقص ذلك من قدرك فى شىء ثق فى نفسك وأعلم أن قدرك لا أن تجلس فى أول الصفوف أو فى أخرها ولا أن تكون صورتك فى بنر فى أعلى أو أسفل وإنما فيما تقدمه للناس من أدب أو فن وخلق رفيع وأنت إنسان مثقف وواع فلا تشغل نفسك بتافهات هذه الأمور.

   ومثلما تبحث أنت يا صاحب الصالون أو المؤسسة عن الموهبة الفنية والقامة الأدبية لتقدمة للناس فغيرك يبحث عنها ليفعل نفس الشىء وصاحب الموهبة أو العمل الأدبى أو الفنى ليس حكرا على صاحب صالون بعينة فما أنت إلا وسيلة لتقديم الموهبة ولست صاحبها أو أنت مالك لصاحب الموهبة أو مهيمن عليه.

   عليك أن تكون متميزاً فكما تحب أن تكون متميزاً فى أعمالك الفنية ينبغى أن تكون متميزاً فى أخلاقك الذاتية لأن التميز هو لب وقلب الحياة المجتمعية والمجتمعات الحضارية والتميز يأتى بالمنافسة الأخلاقية والمجتمعية لا بعلو الصوت والهيمنة اللا أخلاقية.

   بالطبع وبالتأكيد هذه الصراعات هى تصرفات فرديه ولكنها ذات دلالات اجتماعية كبيرة وهى التى تظهر دوما على السطح فدعك منها وإنما كن فاعلا اجتماعيا ومؤثراً ايجابياً فى مجتمعك واجعل شعارك الأخلاق قبل الفن والأدب والثقافة لأنه إذا صحت الأخلاق صح الفن والأدب وإن لم تصح الأخلاق فلا فن يظل ولا أدب يرتجى.

 

شارك