آخر الأخبار
«التعليم» تحدد المسؤولين عن اختيار الموضوعات البحثية للطلاب 8 حقائق مثيرة لا تعرفها عن العقل البشري لماذا لا توجه وزيرة الصحة بتجهيز غرف عزل في كل وحدة صحية بقري الصعيد ؟ "هشم رأسها بفأس".. عامل يقتل زوجته لخلاف علي ملكية منزل في سوهاج كلب مسعور يهاجم المواطنين ويصيب 5 في سوهاج شباب الاميرية اجدع شباب امرأة من جنوب أفريقيا تنتحر في الحجر الصحي من كورونا وزير المالية يتابع سير العمل بموسم «الإقرارات الضريبية» حاكم ولاية نيويورك يؤكد فى مؤتمر صحفي ان حصيلة المصابين بفيروس كورونا تجاوز 500 حالة المنظمات الحقوقية ببريطانيا توجه انتقادا حادا للشرطة البريطانية لتعاملها الشديد مع المواطنين للبقاء فى منازلهم للحد من انتشار فيروس كورونا وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية: المقاربة الوحيدة للتعامل مع أزمة فيروس كورونا في مصر هي حماية أرواح المواطنين فليس مهمًا الآن النظر إلى أية خسائر مادية واقتصادية وزير الزراعة يعلن موافقة البنك المركزي على استفادة الأنشطة الزراعية من مبادرة دعم الصناعة وسائل الإعلام الليبية تؤكد فى بيان لها أن قوات الجيش الليبي تتقدم نحو مدينة سرت الليبية عضو مجلس محافظة القاهرة السابق : رجال مباحث الاميرية يقومون بجهودات عظيمة فى اوقات الحظر الحكومة الإيطالية تصرح فى بيان لها أن حصيلة الوفيات بفيروس كورونا ارتفعت إلى الف حالة

غطاء الفساد

الاحد 10 نوفمبر 2019 - 10:56 AM | عدد مشاهدات : 1504
شحاتة أحمد
 
طباعة
شحاتة أحمد

 

نتحدث اليوم بكل شفافية عن حقائق خفية وظاهرة لدى الشعب المصري يعلمها جيدا ويغض النظر عنها لأسباب كثيرة وأهمها العقاب للحديث عن فشل القيادات التنفيذية أو إهمال الحكومات.

الجميع يعلم جيدا جهود رئاسة الجمهورية في تطوير منظومة العمل الحكومي والتنمية المستدامة لهذا الوطن ولكن الفرق كبير جدا بين مؤسسة الرئاسة وأفعال القيادات التنفيذية وفشلها في إدارة شؤن البلاد واصبح البقاء للفساد.

نعلم أن وزارة التخطيط والإصلاح الإدارى تعمل بجهود ممتازة ولكن تغفل عنها بناء القيادة الشبابية ، وتتمسك بإستمرار قيادات عصر الفساد والاستبداد، فإن الحكومات لها قيادات تترأس الإدارات والمديريات تولت مناصبهم باستغلال النفوذ والسلطات ومارسوا اهم قضايا الفساد والاستبداد، وتستمر الحكومات في تجديد الثقة لهم يوميا بعد أن يستكملون سن المعاش التقاعدي، وكأنهم غطاء للحفاظ علي ملفات الفساد داخل المنظومة الإدارية.

غطاء الفساد حقيقة تطبق في تجديد الثقة لقيادات الإدارات والمديريات بعد إستكمال سن المعاش في قرار ظريف تحت مسمي تيسير الأعمال " ترتيب الأوراق " لماذا لا يتم تدريب وإعداد قيادات ثانية وثالثة وتتنقل من موقع الي آخر بدلا من البقاء علي أشخاص قد يطوف حولها الشبوهات.

كنت اتمني من وزارة التخطيط والإصلاح الإدارى ان يكون لها دور حقيقي وليس وراقي في إعداد القادة لكي يتم بناء الدوله علي أسس جديدة بدماء جديدة لديها فكر وعلم تعمل علي نهضة مصر والوطن في عصر المعلوماتية والتكنولوجية.

وأخيرا وبعد الأحداث الأخيرة في مهاترات التميز الحكومي للقادة في محافظة أسيوط قيادات ممتازة خفية عن أنظار الدوله والقيادة بسبب غطاء فساد الكبار ، متي تتحرك التقرير الصادقة وتعبير الرؤى وتحقيق الأحلام للشباب .

شارك