آخر الأخبار
مركز المؤتمرات يشهد احتفالية "نوعية المنيا" بذكرى المولد النبوي الشريف مساعد قائد قوات الدفاع الشعبي والعسكري، يتفقد مدرسة المنيا المعمارية الزخرفية العسكرية الشرطة الصينية تقوم بالقبض على الشاب الصيني الذى قام برش مادة الصودا الكاوية على احد مدارس رياض الأطفال محافظ المنيا يتابع مع اللجنة المركزية فعاليات برنامج "تعزيز المواطنة" وفود سياحية من 7 دول تزور المناطق الأثرية بالمنيا الطب البيطري بالمنيا يواصل اعمال التحصين ضد مرض انفلونزا الطيور رئيس الوزراء الإسرائيلي يؤكد فى تصريح له أن معركتنا مع حركة الجهاد سوف تستغرق وقتا كبيرا الغرفة المشتركة لفصائل المقاومة الفلسطينية تؤكد فى بيان لها أنها تدرس سبل الرد على العداون الإسرائيلي فى قطاع غزة المجلس الأعلى للدفاع برئاسة رئيس الجمهورية الإيطالي يؤكد أن الوضع فى ليبيا فى غاية الخطورة ‎اليوم.. انتخاب الامين والامين المساعد بلجان الانشطة بكليات جامعة المنيا رئيس بيلاروس يقوم بزيارة رسمية للإتحاد الأوروبي من تعزيز العلاقات مع دول الإتحاد الرئيس الفلسطيني يطالب المجتمع الدولي بحماية شعبه فى أماكن تواجدهم قوات الاحتلال الإسرائيلي تقوم بشن غارات على قطاع غزة ضبط 26 مخالفه تموينية للمخابز البلدية بمركز أبوقرقاص بالمنيا محافظ المنيا يتابع تنفيذ عدد من المطبات الصناعية بشارع الكورنيش

توصيات مؤتمر بكين لدعم المرأة

الاحد 27 أكتوبر 2019 - 12:54 PM | عدد مشاهدات : 647
مستشار علاء مصطفي
 
طباعة
مستشار علاء مصطفي

توصيات مؤتمر بكين لدعم المرأة
هو كلمة السر في كل الأحداث النسوية
وتأثيرها علي قوانين الأحوال الشخصية في الوطن العربي عموماً ومصر خصوصاً وكل ذلك بوجوب ان يتم تحت مظلة قانونية تشريعية
الموجة الأولي :-
هي عبارة عن التوصيات التي أنتهت أعمالها في العقد الأول من الألفية الثانية من ٢٠٠٠ إلي ٢٠١٠ وهي بنشأة مجلس قومي للمرأة ومنظمات نسوية وكلهم يدعمون فكرة تمكين المرأة ووقف العنف ضد المرأة

وكان أهداف الموجه الأولى هي :-

موضوع وقف الختان للأناث بل وتجريمه ثم تطليق المرأة لنفسها فيما يعرف بالخلع وإبعاد الأب عن تربية الأطفال وتقطيع صلة الرحم بعصب الطفل فكان العبث بسن الحضانة وترتيبها وفي النص كده وضع الجنس كمادة تعليمية وثقافية للطلاب وكمان إزالة مادة الدين من بيان السقوط والنجاح في التعليم يعني تبقي عاملة زي مادة الرسم
منتهياً مؤقتاً بدعم سعي المرأة للأستقلال بحياتها فيما يعرف بالأسترونج أندبندت وبالتالي أزدياد حالات الطلاق وأطفال الشقاق وتفكك الأسر وحريتها في السفر دون محرم وتولي الوظائف القيادية وهذا هو الهدف الأولي للتحكم في الشعوب العربية
الموجة الثانية :-
ونحن نعاصرها الآن وبدأت في العقد الثاني من هذه الألفية الثانية من ٢٠١١ الي ٢٠٢٠ فيما يعرف بزيادة التحرر والمكتسبات للمرأة ويتمثل ذلك في حرية المرأة في تزويج نفسها دون ولي وحريتها في حياتها الجنسية فيما يعرف بالسحاق وحريتها في العلاقة الجنسية فيما يعرف بأغتصاب الزوج وهو عدم معاشرتها إلا برضاها وحريتها في التنقل والخروج من منزل الزوجية فيما يعرف بإلغاء الطاعة وحريتها في أن تعدد أزواجها من الرجال يعني هي تتزوج اكثر من واحد وتدعيماً للفكرة ظهرت موجة تجميد البويضات وأنه بالتجميد أنتهي موضوع أختلاط الأنساب الذي يمنع ذلك عند المسلمين تزوج المرأة اكثر من رجل
مروراً بقي بظهور موضوع سنجل مازر وكمان حاجة مهمة جداً أن المرأة هي عصب المجتمع فهي التي تقود الحياة السياسية من إنتخابات وبرلمان والكوته وخلافه وتنمية هذا الفكر الصهيوني بداخلها حتي تتمرد علي مجتمعها وعلي الرجال بداخله وأنهم مش عايزنها متقدمة
نحن الآن في الموجة الثانية وهي أشد الأمواج فتكاً بالمجتمع المصري فإذا مرت وتم تفعيلها ستكون أعمال وفعاليات الموجة الثالثة والرابعة عادية جداً
إنتظروا تحليل أكثر حول الموجتان الأولي والثانية
والموجة الثالثة علي وشك الظهور إن لم يتم توقيف الثانية ومحو الأولي
 

شارك