آخر الأخبار
زراعة سوهاج تطرح لحوم للبيع بأسعار مخفضة إستعداداً لعيد الأضحي المبارك بعد تشبيهها بالنجمة ياسمين صبري.. شادن عارضة الأزياء التونسية أنا الأجمل جنايات سوهاج تعاقب شخصين بالسجن 3 سنوات بتهمة إحراز سلاح بدون ترخيص الرئيس السيسي يتابع مع رئيس الوزراء ووزيري التنمية المحلية والبيئة الخطة التنفيذية لمنظومة إدارة المخلفات الصلبة لهذا السبب : وقف نقابية عن العمل النقابي بالنقابة العامة للعاملين بالبترول نائبة تطالب بسرعة تطوير طريق الموت بالزقازيق محافظ سوهاج: إنتهاء أعمال رصف الطرق في المواعيد المحددة برلمانى: وزارة الرى تتعنت في إنشاء محطة مياه القرين الزراعة": ضبط أكثر من 7 طن لحوم ودواجن واسماك غير صالحة للاستهلاك الأدمي إسكان البرلمان تعلن عن المستندات المطلوبة للتصالح في مخالفات البناء رئيس جامعة أسيوط يبحث إنشاء أول مركز بالجامعة لتعليم اللغة الايطالية خلال لقائه بوفد من جامعة ماركونى نائب يطالب زيادة المعروض من السلع وإحكام الرقابة لمنع التلاعب في الأسعار وزير التعليم العالي يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات بجامعة الإسكندرية البرلمان: البحث عن أفضل صيغة لحقوق الجميع وراء تأخر إقرار قانون العمل بالصور ... التضامن تفتتح معرض ديارنا بمطروح 
رئيس مجلس الإدارة عبد الفتاح يوسف
رئيس التحرير سيد بدري

صراع الايادى

الأربعاء 03 يوليو 2019 - 12:16 AM | عدد مشاهدات : 582
أسامة حسان هريدى
 
طباعة
أسامة حسان هريدى

بقلم الكاتب الصحفى أسامة حسان

   مشهد لا يخفى علينا جميعاً يتكرر ويحدث كل يوم جعل الأمر أسوء من أن يحتمل فبعد أن كان الأمر مقتصر على صعوبة الحركة فى الشوارع، بسبب وقوف سائقى التوك توك أمام محطات المترو انتظاراً لخروج الراكب من محطة المترو.

   حيث يعانى المواطن معاناة شديدة أثناء خروجه من هذه المحطات من غلق هؤلاء السائقين لمداخل ومخارج المحطات، تطور الأمر للاسوء فلم تعد المشكلة وقوفهم أمام هذه المحطات كأسراب خلف بعضهم البعض فقط.

   ولكن ازداد الأمر سوء حيث قام سائقى التوك التوك باحتلال محطات المترو من الداخل وقاموا بالصعود إلى داخل محطات المترو أمام ماكينات التذاكر فى شكل جماعة.

   وما أن تهم بالخروج عبر الماكينة التذاكر إلا وتجد العديد من الايادى قد امتدت إليك على طول استقامتها من هؤلاء السائقين كل واحد منهم يمد يده أو أصبعه أمامك وأنت تعبر إلى حيث منفذ الخروج وذلك لأسبقية الحصول على الراكب وتتردد على مسامعك التالية توك.. توك يا بيه.

   ذلك أن كنت على يقظة وأخذت بالك أن هناك يد تمتد إليك على حين غفلة أما إذا لم تنتبه لذلك الأمر فسوف تفاجئ بالعديد من الايادى التى تكاد أن تصطدم بك وبوجهك ولا وقت لدى الواحد منهم لسلامه الناس عنده.

   فالراكب الذى لا يريد أن يركب تجد الايادى مباشرة قد امتدت إلى من خلفه أو غيره مباشره وصار صراع الايادى من هؤلاء السائقين هى السمة السائدة منهم داخل محطات المترو وأمام ماكينات الخروج.

   صرخة تحذير نطلقها من الآن قبل أن يتحول الأمر إلى صراعات ومشاجرات بين الراكب وسائقى التوك توك أما أن الأوان لهذه الفوضى أن تنتهى وأين المسئولين من الشرطة عن ذلك الأمر.

   مطلوب منع هؤلاء السائقين من الصعود إلى داخل محطات المترو وتواجدهم أمام ماكينات الخروج وتخصيص وإيجاد أماكن وقوف لهم بعيداً عن منافذ دخول وخروج رواد المترو.

شارك