آخر الأخبار
برلمانى يتقدم بتعديل على قانون العمد والمشايخ خلال دور الانعقاد الخامس  الزراعة تبحث التعاون في تسويق منتجات الصوب الزراعية من محاصيل الخضر  محافظ أسيوط يزور الطفلة "ريتاج" بالمستشفى الجامعي بعد إصابتها بحروق خطيرة في حادث بالأقصر محافظ أسيوط يتفقد الأعمال الانشائية لمستشفى أبوتيج النموذجي ويوجه بسرعة الانتهاء من الأعمال سموحه ٢٠٠٣ يخسر أمام دجله ٢/١ محافظ أسيوط يستكمل جولاته بالمدارس للاطمئنان على انتظام العملية التعليمية ويتفقد مدرستين بمدينة أبوتيج حسام حسن يعلن قائمة سموحة لمواجهه الأهلي برلمانية تطالب بتحريك دعوات قضائية عالمية ضد قنوات الإخوان  "فهيم" يرفض المحاولات المشبوه لزعزعة أمن البلاد ..ويعلن دعمه للرئيس السيسي كهربا يطمئن علي جنش ومؤمن زكريا البدري يستدعي 5 محترفين لمعسكر أكت المواطن يسأل .. متي يتم تطهير مؤسسات المجتمع المدني يا حكومة ؟  " محلية النواب" تناقش أزمة بالوعات الصرف الصحي.. الثلاثاء ريتشارد الحاج : طرح "أضحك وسيبها" لفاطمة عيد قريباً  علي خطي وائل جسار وراغب علامة.. سما نوح تدعم مصر  

صراع الايادى

الأربعاء 03 يوليو 2019 - 12:16 AM | عدد مشاهدات : 788
أسامة حسان هريدى
 
طباعة
أسامة حسان هريدى

بقلم الكاتب الصحفى أسامة حسان

   مشهد لا يخفى علينا جميعاً يتكرر ويحدث كل يوم جعل الأمر أسوء من أن يحتمل فبعد أن كان الأمر مقتصر على صعوبة الحركة فى الشوارع، بسبب وقوف سائقى التوك توك أمام محطات المترو انتظاراً لخروج الراكب من محطة المترو.

   حيث يعانى المواطن معاناة شديدة أثناء خروجه من هذه المحطات من غلق هؤلاء السائقين لمداخل ومخارج المحطات، تطور الأمر للاسوء فلم تعد المشكلة وقوفهم أمام هذه المحطات كأسراب خلف بعضهم البعض فقط.

   ولكن ازداد الأمر سوء حيث قام سائقى التوك التوك باحتلال محطات المترو من الداخل وقاموا بالصعود إلى داخل محطات المترو أمام ماكينات التذاكر فى شكل جماعة.

   وما أن تهم بالخروج عبر الماكينة التذاكر إلا وتجد العديد من الايادى قد امتدت إليك على طول استقامتها من هؤلاء السائقين كل واحد منهم يمد يده أو أصبعه أمامك وأنت تعبر إلى حيث منفذ الخروج وذلك لأسبقية الحصول على الراكب وتتردد على مسامعك التالية توك.. توك يا بيه.

   ذلك أن كنت على يقظة وأخذت بالك أن هناك يد تمتد إليك على حين غفلة أما إذا لم تنتبه لذلك الأمر فسوف تفاجئ بالعديد من الايادى التى تكاد أن تصطدم بك وبوجهك ولا وقت لدى الواحد منهم لسلامه الناس عنده.

   فالراكب الذى لا يريد أن يركب تجد الايادى مباشرة قد امتدت إلى من خلفه أو غيره مباشره وصار صراع الايادى من هؤلاء السائقين هى السمة السائدة منهم داخل محطات المترو وأمام ماكينات الخروج.

   صرخة تحذير نطلقها من الآن قبل أن يتحول الأمر إلى صراعات ومشاجرات بين الراكب وسائقى التوك توك أما أن الأوان لهذه الفوضى أن تنتهى وأين المسئولين من الشرطة عن ذلك الأمر.

   مطلوب منع هؤلاء السائقين من الصعود إلى داخل محطات المترو وتواجدهم أمام ماكينات الخروج وتخصيص وإيجاد أماكن وقوف لهم بعيداً عن منافذ دخول وخروج رواد المترو.

شارك