قرار عودة حركة الطيران  خاضع لخطة مرنة  معتمدة على الوضع على الارض

الاحد 14 يونيو 2020 - 1:39 AM |عدد مشاهدات :670
صورة ارشيفية
طباعة

قال محمد منار عنبة  وزير الطيران المدني  أن إعلان وزارته عودة حركة الطيران إعتباراً من مطلع يوليو القادم  ياتي في إطار  إتجاه الدولة لفتح المرافق خلال الفترة القادمة تدريجياً  والطيران مرفق رئيسي ضمن هذه المرافق.

مشيراً أن وزير الاعلام أكد اليوم وقبل ذلك أن خطة إعادة حركة الطيران هي خطة " مرنة " تخضع للوضع الوبائي على الارض ومدى التصاعد  أو الانخفاض  في أعداد الاصابات  والوفيات جراء الوباء  مشيراً أنه في أول يوليو سنبدأ في عرض مقاعدنا الجاهزة  وشركة مصر للطيران بدات بالفعل في  إعلان مقاعدها .

مشيراً  أن  عملية فتح حركة الطيران لن يكون بذات الشهية قبل الجائحة وسيكون مختلف  وتابع قائلاً " الامر يعتمد  بالاساس على  عملية الطلب  ونحن نجتهد وفقاً لخطة مرنة  " .

وتابع   في مداخلة هاتفية مع برنامج " القاهرة الان " المذاع على فضائية العربية الحدث الذ ي تقدمه الاعلامية لميس الحديدي قائلاً  " قرار العرض للمقاعد يخص كافة شركات الطيران بما فيها القطاع الخاص "

 وكشف عنبة عن كواليس إصدار قرار فتح الطيران  بالتنسيق مع وزارة الصحة قائلاً  " عندما قررنا عودة الطيران بالتنسيق مع اللجنة المتخصصة في إدارة الازمة قالت وزيرة الصحة انه ينبغي على الدول التي تشهد إنتشار واسع للوباء  أن يقدم ركابها القادمين لمصر إقراراً أنهم غير حاملي الفيروس عبر فحص لصورة الدم قبل 48 ساعة من مغادرتهم لبلادهم  يؤكد سلامتهم أما الدول الاقل في المخاطر فسيتكفي بفحصهم عبر البوابات الالكترونية مشيراً أنه فور وصول  الراكب سيدون بياناته لنتمكن من متابعته".

 مشيراً أن عودة حركة الطيران تعني فتح حركة الطيرات كاملة في كافة المطارات كاشفاً أن حجم خسائر قطاع الطيران  كبير وعلى سبيل المثال مصر للطيران تكبدت خسائر جراء إغلاق المجال الجوي ودخلها زيرو على مدار ثلاثة اشهر   تجاوزت 3 مليارات دولار  بسبب توقف الطيران مع إستمرار أقساط الشركة وعمليات الصيانة  كاشفاً أن القطاع الخاص  ايضاً تكبد خسائر كبيرة  وهو قطاع مهم وحيوي ويساعد في تشغيل عدد كبير من العمالة  ".

وحول تنظيم المقاعد في الطائرات  قال الوزير " في الفترة الاخيرة شهدت إجتهادات كثيرة في هذا الشان حول خلو بعض المقاعد من الركاب لكن منظمة الصحة العالمية قالت  يكتفي بإرتداء  الكمامات من قبل الركاب  وايضاً طاقم الطائرة وبالتالي اصبحت عملية أفضل لان خلو مقاعد يزيد التكلفة على الناقل ومن ثم تنعكس على الراكب في أسعار التذاكر " .

وحول اسعار التذاكر قال الوزير "  ده أمر يخص الشركات  لكن اجتهد واقول اي ناقل عاوز يشتغل سواء قطاع عام أو خاص لابد أن يقدم تسهيلات في أسعار التذاكر لجذب الركاب  على الاققل في الفترة الاولى ونحن قدمنا تسهيلات جيدة بالتعاون مع وزارة السياحة لجذب الراكب " .

 

 

شارك

التعليقات