آخر الأخبار
مصرع موظف تناول كحول إيثيلي في أخميــــم الأوروغواي تطبق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا مع البرازيل إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بالهند إلى 6087 حالة طما تسجل حالة كورونا إيجابية لممرضة عاجل ... غلق وتشميع مقهي "مخالف " ومصادرة المضبوطات بأخميم المداومة على العمل الصالح شعار المتقين أخميــــم تسجل حالتى كورونا وحالة وفاة في يوم واحد وفاة أول حالة مصابة بكورونا بمركز دار السلام  أخميــــم تسجل حالتى كورونا وحالة وفاة في يوم واحد العفو عن "5532" بمناسبة عيد الفطر المبارك محافظ دمياط.. الالتزام التام بتنفيذ الإجراءات الإحترازية فى أول أيام عيد الفطر المبارك "القباج" تعلن استمرار عمل الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان خلال أيام عيد الفطر المبارك وزير الرياضة يلتقى به الاسبوع المقبل لتكريمه وبحث كافة طلباته وزير التموين.. استلام ٣ مليون طن قمح محلى خلال شهر وأسبوع منذ بدء التوريد صور ...الأهالي في سوهاج تتحدى كورونا في أول أيام العيد

في وداع رمضان...

الأربعاء 20 مايو 2020 - 12:33 PM |عدد مشاهدات :614
صورة ارشيفية
طباعة
ياسر العز



يــا أكــرمَ الأضـيـافِ طـبتَ صـنيعاً
فـلِـمَ ارتـحلتَ عـنِ الـديارِ سَـريعا؟
فَـلَكَم رجـونا أن تُـقيمَ عـلى المدى
فـــإذا بـشـهـركَ يـسـبـقُ الأُسـبـوعـا
رمـضانُ، حـين قَدِمتَ زيَّنتَ الدُّنى
فــجَّــرتَ فِــيْـهـا لـلـتُّـقـى يَـنـبـوعا
ولَـكَم بـفِيْضك قـد غـمَرتَ جوانحاً
وأحلتَ جدب المُوحشِينَ مَريعا[1]
فـي روضـكَ الأزهـارُ تـعبقُ بـالشَّذا
تُــهـدي الـقـلوب مـحـبةً وخُـشـوعا
يسري نَسيمكَ في الجَنان فينتشي
ويـــرى الـحـيـاةَ خـمـائـلاً ورَبـيـعـا
تـسـتيقظُ الـعزَماتُ فـيكَ وتـمتَطي
خـيـلَ الـتـسابُقِ بـكـرةً وهَـزيـعَا[2]
ترجُو السعادة في محاريبِ الدُّجى
وتُـضيءُ مـن وهَـجِ الـفؤادِ شُـموعا
وتــحـلـقُ الأرواح فــــي مَـلـكـوتـها
ولـربِّـهـا تَـعـنُـو الــوجـوهُ خُـضـوعا
فـيكَ الأثـيمُ أفـاقَ مـن سُكْر الهوى
وأوى إلـــى ركـــنِ الـمـليكِ مُـطـيعا
فـــأذابَ أدران الـنـفـوسِ جـمـيـعَها
صــدقَ الـمـتابَ وطـبَّبَ الـموجوعا
رمـضـانُ أنــت أذَقـتنا طـعمَ الـرِّضا
ألـبَـسـتـنا تـــاج الــهُـدى مَـرصـوعـا
أيــــامُـــكَ الــــغـــرَّاءُ رَوحٌ كُــلــهــا
ومَــراحُ خـيـرٍ نـرتـجيهِ جَـمـيعا[3]
الـكـون كُــلُّ الـكون يـهوى طَـيفكم
وتـــراهُ يــذرفُ إن رحـلـتَ دُمـوعـا
ولَــكَــم أتـــوقُ لأنْ تــعـود لأُمَّــتـي
فـتـرى لِـواهـا فــي الـدُّنى مَـرفوعا
والـمسلمونَ قَـدِ اسـتعادوا مجدَهم
قــد شـيَّـدوا صــرح الـفخارِ رَفـيعا
عَـضُّوا على أُسسِ العقيدةِ، وطَّدوا
حــصـنَ الـمـهـابةِ شـامـخاً ومَـنـيعا
يـــــا ربِّ فـاجـعـلـهُ قــريـبـاً، إنَّــــهُ
ســيـكـونُ حــقًّــا رائــعــاً وبــديـعـا


شارك

التعليقات