آخر الأخبار
مصرع موظف تناول كحول إيثيلي في أخميــــم الأوروغواي تطبق الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا مع البرازيل إرتفاع حالات الإصابة بفيروس كورونا بالهند إلى 6087 حالة طما تسجل حالة كورونا إيجابية لممرضة عاجل ... غلق وتشميع مقهي "مخالف " ومصادرة المضبوطات بأخميم المداومة على العمل الصالح شعار المتقين أخميــــم تسجل حالتى كورونا وحالة وفاة في يوم واحد وفاة أول حالة مصابة بكورونا بمركز دار السلام  أخميــــم تسجل حالتى كورونا وحالة وفاة في يوم واحد العفو عن "5532" بمناسبة عيد الفطر المبارك محافظ دمياط.. الالتزام التام بتنفيذ الإجراءات الإحترازية فى أول أيام عيد الفطر المبارك "القباج" تعلن استمرار عمل الخط الساخن لعلاج مرضى الإدمان خلال أيام عيد الفطر المبارك وزير الرياضة يلتقى به الاسبوع المقبل لتكريمه وبحث كافة طلباته وزير التموين.. استلام ٣ مليون طن قمح محلى خلال شهر وأسبوع منذ بدء التوريد صور ...الأهالي في سوهاج تتحدى كورونا في أول أيام العيد

الهلال الأحمر المصري وشركائه من الحركة الدولية يحتفلون بيومهم العالمي عبر الإنترنت

الاثنين 11 مايو 2020 - 1:30 PM |عدد مشاهدات :579
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد



تحت شعار "استمر بالتصفيق" احتفل الهلال الأحمر المصري بالتعاون مع شركائه في الحركة الدولية للصليب والهلال الأحمر باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر عبر الإنترنت بمشاركة أكثر من 1000 متطوع، في إطار الاحتفاء العالمي بشجاعة موظفي الحركة الدولية ومتطوعيها، والخدمات الإنسانية المتنوعة التى يقدمونها في مختلف المجتمعات.

يأتي الاحتفال هذا العام في الوقت الذي يستجيب فيه عشرات الآلاف من المتطوعين في الحركة الدولية الصليب الأحمر والهلال الأحمر لأكثر قضايا الصحة العامة تحديًا في عصرنا؛ جائحة فيروس كورونا المستجد؛ حيث اجتمعت مكونات الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر معًا لتوفير خط دفاع ثانٍ للحكومات وأنظمتها الصحية لمكافحة هذا الوباء، ويعمل مئات الآلاف من متطوعي الصليب الأحمر والهلال الأحمر على مدار الساعة للحفاظ على صحة وسلامة المجتمعات في جميع أنحاء العالم.

وخلال الاحتفال الذي تم لأول مرة عبر الإنترنت؛ أظهر المتطوعون من الفروع المختلفة للهلال الأحمر المصري تقديرهم للعاملين في مجال الرعاية الصحية وزملائهم المتطوعين الذين يعملون في هذا الظرف الاستثنائي.

وفي كلمتها التي وجهتها إلى جموع المتطوعين والعاملين بالهلال الأحمر المصري بهذه المناسبة ، قالت نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي ونائب رئيس الهلال الأحمر المصري إنها تحرص يوميا على متابعة حجم الأعمال الهائلة التي يقدمها المتطوعون في كافة المحافظات في الاستجابة لتداعيات فيروس كورونا المستجد، وأضافت: "أشكر من كل قلبي كل متطوع ومتطوعة بالهلال الأحمر المصري، ثِقوا أننا معكم وخلفكم، ندعمكم ونقدركم، فأنتم أساس هذه الجمعية وقوامها، وكل التحية لكل شخص منكم لا يدخر جهدا في سبيل أن نخرج جميعا من الأزمة الحالية بأمان".

من حانبه، قال الدكتور عادل العدوي وزير الصحة الأسبق وعضو مجلس إدارة الهلال الأحمر المصري إن الهلال الأحمر المصرى دائما موجود في قلب المجتمعات ليساعد المتضررين من أهل مصر، وكذلك ضيوف مصر من الجنسيات المختلفة.

جدير بالذكر أن الحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر تحتفل يوم 8 مايو من كل عام باليوم العالمي للصليب الأحمر والهلال الأحمر، وهو يوم ميلاد مؤسس الحركة الدولية، هنري دونان، وهي أﻛﺑر ﺷﺑﻛﺔ إﻧﺳﺎﻧﯾﺔ في اﻟﻌﺎﻟم تعمل على مساعدة الملايين من الناس في حالات النزاعات والكوارث الطبيعية.

وفي هذا السياق، قال رونالد أوفترنجر، رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر بالقاهرة: "هذا العام نحن فخورون بموظفينا والمتطوعين والعاملين بمجال الصحة، ونود أن نعبّر بقوة عن امتناننا لعملهم فى الخطوط الأمامية في مواجهة جائحة كورونا ولمجهوداتهم للحفاظ على صحة وسلامة المجتمعات حول العالم".

وقال الدكتور حسام الشرقاوي المدير الإقليمي للاتحاد الدولي للصليب الأحمر والهلال الأحمر أثناء الاحتفالية: "أظهرت جائحة كوفيد 19 مجددا أهمية دور الجمعيات الوطنية للهلال الأحمر والصليب الأحمر كخط الدفاع الأول خلال الأزمات الإنسانية، من هنا علينا أن نستمر في توفير الدعم الكامل لهم، أتقدم بالتهنئة لكل متطوع وعامل في الهلال الأحمر المصري بمناسبة الثامن من مايو وأعبر عن فخري بكل ما يقومون به".

يذكر أن الهلال الأحمر المصري يعمل مع بعثة اللجنة الدولية للصليب الأحمر في مصر كشركاء في تقديم المساعدة إلى المتضررين في حالات الأزمات، والتدخل السريع في حالات الطوارئ، وإعادة الروابط العائلية، ونشر القواعد الأساسية للقانون الدولي الإنساني، ونشر السبعة مبادئ الأساسية للحركة الدولية للصليب الأحمر والهلال الأحمر وهي: الإنسانية، وعدم التحيز، والحياد، والاستقلال، والخدمة التطوعية، والوحدة، والعالمية.

وفي هذا الإطار، تجدد مكونات الحركة الدولية التزامها بتقديم الخدمات الإنسانية للمجتمعات في كل حالات الطوارئ والكوارث، وأن تكون عونا وسندا لكل الجهود الحكومية والدولية في هذا الصدد.

شارك

التعليقات