براءة متهمة بإرتكاب أول جريمة تحدث فى الفضاء

الجمعه 10 أبريل 2020 - 2:55 AM |عدد مشاهدات :781
صورة ارشيفية
طباعة

كانت رائدة الفضاء " آن ماكلين" قد واجهت إرتكابها تهمة تسلل إلى الحساب البنكى من محطة الفضاء الدولية، لشريكة حياتها المنفصلة عنها، وهو ما ينتهك القواعد المتفق عليها.

 

واعترفت رائدة الفضاء "آن ماكلين" بالتسلل إلى الحساب من محطة الفضاء الدولية، لكنها نفت القيام بأي مخالفات. ومنذ ارتكاب المخالفة المزعومة عادت الرائدة ماكلين من محطة الفضاء إلى الأرض.

 

وأخبرت "آن ماكلين" الصحيفة الأمريكية من خلال محام، أنها أرادت فقط التأكد من أن أموال العائلة كانت على ما يرام، وأن هناك ما يكفي من المال لدفع الفواتير والعناية بابنهما، الذي كانتا تربيانه سويا قبل الانفصال.

 

ونال هذا الاتهام على الفور قدراً هائلاً من إهتمام وسائل الإعلام، لأنه إذا كان صحيحاً، فستكون أول "جريمة فضائية" معروفة،  لكن وفقاً لبيان أصدره المحامي الأمريكي "رايان باتريك" من مكتب محامي الولايات المتحدة في المنطقة الجنوبية من ولاية تكساس، تم إتهام "ووردن" بالكذب بشأن الجريمة المزعومة.

 

فيما استمرت إجراءات التحقيق خلال الأشهر الماضية، ليظهر براءة "آن ماكلين" وكذب شريكتها بشأن الجريمة الفضائية التى زعمت أنها ارتكبتها.

شارك

التعليقات