آخر الأخبار
قرارات لجنة الانضباط والأخلاق بالاتحاد المصري لكرة القدم على خلفية أحداث مباراة السوبر المصري بين الأهلي والزمالك عاجل ورسميآ "| قرارات اتحاد الكرة المصرى بخصوص مبارة السوبر المصرى الذى اقيم بدولة الإمارات فريدة الحوسني: 13 إصابة مؤكدة بفيروس كورونا في الإمارات وشفاء 3 حالات 30 لاعبا في معسكر المصري استعدادا لنهضة بركان بالكونفيدرالية حزب العدالة والتنمية التركي يبدأ فى الإعلان عن منح دراسية للطلاب الأجانب من خارج تركيا بكلية الشريعة الإسلامية وزير الدفاع النيجيري يؤكد فى تصريح له أنه تم إلقاء القبض على 120 إرهابيا فى عملية مشتركة مع فرنسا فى منطقة تيلابيري انقسامات حادة بين القوى السياسية بالعراق لمنح الثقة للحكومة العراقية الجديدة يهدد باقالة رئيس البرلمان العراقي جولة تفقدية لمحافظ قنا للمحلات التجارية بمجمع المواقف محافظ قنا : اعتماد ٤ وحدات صحية للعمل ٢٤ ساعة يوميا بقرى مركز دشنا محافظ قنا : استعادة 11979 متر مربع من اراضي املاك الدولة بمركز ابوتشت أمطار ورياح.. بيان عاجل من الأرصاد عن طقس السبت المصري يقبل استقالة إيهاب جلال ويكشف عن بديله وزير الأوقاف ومحافظ بورسعيد يفتتحان مسجد العلي القدير بمنطقة القابوطي الجديد . افتتح الدكتور محمد مختار جمعة، وزير الأوقاف، واللواء عادل الغضبان، محافظ بورسعيد، اليوم الجمعة، مسجد العلي القدير بمنطقة القابوطي الجديد ببورسعيد، بحضور اللواء مصطفى كامل، واللواء أحمد عبد ال تسجيل أول حالة إصابة بفيروس "كورونا في اسرائيل" 15 منزلاً بكفر الشيح حرقت .. والأهالى: الجن السبب

قصة قصيرة

أنين الجوارب

الجمعه 25 أكتوبر 2019 - 12:17 PM |عدد مشاهدات :789
صورة ارشيفية
طباعة
أحمد زكي

أراها هناك حائرة تتطلع إلي ساعتها وخزانتها في أن وأحد مترقبة لموعد عملها الذي دائما يفاجئها فتهرول مسرعة غير مدركة ما تأخده وتتركه، فأعبائها أكبر من عمرها الذي زادها أعمار علي عمرها القانوني.
فهل ستكون علي عجلة من أمرها مثل اغلب أوقاتها، وتختارني أم تختار جوز من اخوتي بلا تفكير أو تروي
ويلتي هاهي تتحرك نحوي، عابثة متهجمة، يدها تمتد نحوي لتعانقني وتخنقني لساعات طوال لتجبرني ان ارافقها
غصب عني، فهي متيقنة أني سخرت لها وعبدا زليلا في قدميها
تلك السيقان الرفيعة الواهنة التي حفر عليها الزمن سنوات عمرها، وتحكي الآمها وأوجاعها، وينهش الزمن فيها ما بين تربية أطفال وشباب بمختلف الأعمار، ارافقها نعم ، تستعبدني نعم، فأنا اقضي معها ساعات طويلات لا أكل ولا أمل، أشاهد ما تقوم به كله من أشياء جميلات وقبيحات في آن واحد.
عناء ومشقة الي أن تخرج رائحتي واكون شبة جثة شارفت علي التحلل و الأندثار، وآخر خدمتي لها ألقي في دائرة المغسلة لأترك بعدها معلق علي حبل اصارع أشعة الشمس الحارقة لنصف نهار كامل اكتوي بها.
فهذا قدري وانا به وله راضي.


شارك

التعليقات