منذ بدء تطبيق منظومة التداول الجديدة..

وزارة قطاع الأعمال العام: شراء نحو 117 ألف قنطار قطن من مزارعي الفيوم وبني سويف بقيمة 237 مليون جنيه

الخميس 24 أكتوبر 2019 - 11:00 AM |عدد مشاهدات :875
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد

 

ارتفعت كميات الأقطان المشتراة من قبل شركات تجارة وحليج الأقطان التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام من المزارعين في الفيوم وبني سويف، حيث بلغت نحو 117 ألف قنطار بقيمة إجمالية 237 مليون جنيه، وذلك منذ بدء تطبيق منظومة التجارة الجديدة في المحافظتين بالتزامن مع موسم الجني في أغسطس الماضي.

يأتي هذا في إطار استمرار تفعيل المنظومة الجديدة لتجارة القطن بنظام المزاد، والتي تطبق تجريبيا في محافظتي الفيوم وبنى سويف للموسم الحالي 2019.

وتعمل المنظومة الجديدة على مواجهة السلبيات في النظام السابق للتداول والتغلب عليها، حيث يقوم المزارعون بتسليم الأقطان - مباشرة ودون وسطاء - لمراكز التجميع لإجراء مزادات عليها بما يحقق الشفافية في عملية البيع وكذلك ضمان أعلى عائد للمزارعين.

جدير بالذكر أنه وفقا للمنظومة الجديدة يتم استلام الأقطان من المزارعين بمراكز للتجميع وعددها 17 مركزا منتشرة في المحافظتين تم تحديد مواقعها وفقا للمساحات المنزرعة بالقطن، وتتولى إدارتها إحدى شركات الشركة القابضة للقطن والغزل والنسيج التابعة لوزارة قطاع الأعمال العام.

ووفقا للمنظومة الجديدة، تلتزم الشركة الراسي عليها المزاد بسداد 70% من ثمن المحصول للمزارع فور انتهاء المزاد، والـ30% المتبقية خلال أسبوع من إجراء المزاد بعد تحديد معدل التصافي وفروق الرتب.

ويضمن النظام الجديد لتجارة القطن سعرا عادلا للمزارعين وذلك من خلال إجراء مزادات علنية على الأقطان، ويتم فتح المزاد بسعر أساسي يمثل متوسط السعر العالمي بين القطن الأمريكي طويل التيلة واندكس A، فيما لما تشارك شركات القطاع الخاص في هذه المنظومة والمزادات بدعوى ارتفاع سعر فتح المزاد.

وكان آخر مزاد تم إجراءه على كمية ٢٧٣٣٤ قنطار بقيمة حوالى 50 مليون جنيه. وقد بلغ متوسط سعر الشراء لإجمالي الكميات المشتراة حوالي 2000 جنيه للقنطار.

وكانت مراكز التجميع قد قامت بتوزيع أكياس مصنوعة من الجوت ودوبارة قطنية على المزارعين لتسليم هذه الأكياس معبأة بالأقطان ومحاكة بالدوبارة إلى المراكز تمهيدا لإجراء المزادات، وذلك بهدف الحفاظ على نظافة المحصول.

شارك

التعليقات