آخر الأخبار
تكنولوجيا الهاتف المحمول وتطور العاب الترفيه والربح الأهلي يكتسح دجله بثلاثيه نظيفه في الأسبوع الخامس الأهلي يكتسح دجله بثلاثيه نظيفه في الأسبوع الخامس محافظ سوهاج: جاري فحص شكاوي المواطنين والعمل علي حلها رئيس حزب أرادة جيل وقيادات الحزب ينعون والدة أمين تنظيم الحزب محافظ المنيا: توصيل شبكة الصرف الصحي لوحدات الغسيل الكلوي ببنى مزار قريبا  في أولي اجتماعاته بنواب البرلمان محافظ المنيا يستقبل أسقف بنى مزار ويؤكد على دراسة ملفات جميع القطاعات جامعة أسيوط تشهد تنظيم الحدث الرياضي الأول لتوظيف خريجي وطلاب كليةالتربية الرياضية جامعة أسيوط تطلق ندوة تعريفية عنالإعتماد البرامجي بكلية التربية الخطر يهدد مدارس أسيوط بعد إنتشار الأمراض المعدية إحالة 3 أطباء للشؤن القانونيه ونقل 4 ممرضات لتغيبهم عن العمل بأسيوط كريم شحاتة: علي ماهر اعتذر عن تدريب الجونة هاني رمزي: اتحفظ على انضمام كهربا للأهلي ومباراة الزمالك وبيراميدز قمة تعرف علي قائمة الاتحاد السكنري امام طنطا

معركة الإعلانات بين ديزني ونتفليكس تستعر

السبت 05 أكتوبر 2019 - 3:26 PM |عدد مشاهدات :730
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد

تعتزم "ديزني" منع الإعلانات لـ"نتفليكس" على قنوات تلفزيونية عدة تابعة لها، في حلقة جديدة في إطار المعركة بين المجموعات الأميركية العملاقة المنخرطة في المنافسة في سوق البث التدفقي.

 

وأوردت صحيفة "وول ستريت جورنال": "ديزني قالت في وقت سابق هذا العام إن قطاع البث التدفقي شهد تطورا كبيرا "مع مزيد من الشركات المتنافسة الساعية إلى الترويج لخدماتها على قنوات التلفزيون التقليدية وعبر شبكاتنا المختلفة".

وبعد إيجاد تسوية مع معظم منصات البث التدفقي، وافقت "ديزني" على العودة عن قرارها بالتوقف عن عرض إعلانات لهذه الخدمات وفق "وول ستريت جورنال". غير أن "نتفليكس" مستثناة من هذا الأمر.

وتنفق "نتفليكس" مبالغ طائلة على الإعلانات. حيث دفعت 1,8 مليار دولار لهذه الغاية في 2018، وفق وثيقة أرسلت إلى الهيئة الأميركية لإدارة الأسواق المالية. وفقا لوكالة الصحافة الفرنسية.

وخلافا لأكثرية منافسيها، لا تبث "نتفليكس" إعلانات على منصتها.

وقد دفع غياب مبدأ المعاملة بالمثل "ديزني" المالكة خصوصا لقناتي "إيه بي سي" و"ديزني تشانل"، إلى التوقف عن الترويج لإعلانات "نتفليكس".

غير أن بعض المنصات التابعة لـ"ديزني"، بينها قناة "إي أس بي أن" الرياضية، ستواصل بث مضامين إعلانية لـ"نتفليكس" بحسب "وول ستريت جورنال".

من جهة ثانية، أبلغت "وورنر ميديا" المالكة لـ"إتش بي أو" وكالة فرانس برس بأنها لا تعتزم تغيير سياستها في مجال بث الإعلانات الخاصة بمنافسيها.

وتستعر حرب منصات البث التدفقي في الولايات المتحدة، في وقت تستعد المجموعات العملاقة في مجال التكنولوجيا والإعلام لإطلاق خدماتها الخاصة في هذا القطاع.

شارك

التعليقات