آخر الأخبار
شخصيات مؤثرة فى أسيوط ضمن أعضاء نادى الأدب المركزى برلمانى يتقدم بتعديل على قانون العمد والمشايخ خلال دور الانعقاد الخامس  الزراعة تبحث التعاون في تسويق منتجات الصوب الزراعية من محاصيل الخضر  محافظ أسيوط يزور الطفلة "ريتاج" بالمستشفى الجامعي بعد إصابتها بحروق خطيرة في حادث بالأقصر محافظ أسيوط يتفقد الأعمال الانشائية لمستشفى أبوتيج النموذجي ويوجه بسرعة الانتهاء من الأعمال سموحه ٢٠٠٣ يخسر أمام دجله ٢/١ محافظ أسيوط يستكمل جولاته بالمدارس للاطمئنان على انتظام العملية التعليمية ويتفقد مدرستين بمدينة أبوتيج حسام حسن يعلن قائمة سموحة لمواجهه الأهلي برلمانية تطالب بتحريك دعوات قضائية عالمية ضد قنوات الإخوان  "فهيم" يرفض المحاولات المشبوه لزعزعة أمن البلاد ..ويعلن دعمه للرئيس السيسي كهربا يطمئن علي جنش ومؤمن زكريا البدري يستدعي 5 محترفين لمعسكر أكت المواطن يسأل .. متي يتم تطهير مؤسسات المجتمع المدني يا حكومة ؟  " محلية النواب" تناقش أزمة بالوعات الصرف الصحي.. الثلاثاء ريتشارد الحاج : طرح "أضحك وسيبها" لفاطمة عيد قريباً 

التضامن توجه فحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 9:24 AM |عدد مشاهدات :544
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد



 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي واقعة تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل وتؤكد الوزارة ما يلي: - 

توجه فريق التدخل السريع المركزي اليوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/٩/١٠ لمدينة العاشر من رمضان بالشرقية لفحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل حيث تم إجراء مقابلة مع الأم وتبلغ من العمر ٢٧ عاما ربة منزل ولديها طفلة ٤ سنوات وطفل ٣ سنوات بالإضافة لحملها، وزوجها دكتور تحاليل بإحدى الشركات الخاصه . 

- وبالاستفسار من الأم عن سماع صراخ طفلها وضربه كل يوم؛ أفادت أن الطفل يقوم بتكسير الألعاب الخاصه به وفكها، وإلقاء الألعاب من الشباك وتكسير الأثاث واللعب في الكهرباء وعقابه بالضرب وبكائه على أخته كل يوم صباحا عند ذهابها للحضانة. - عاين أعضاء الفريق الطفل ظاهريا وتبين عدم وجود أي آثار تعذيب عليه. 

 - شدد الفريق على الأم بأن عقاب الطفل لا يكون بضربه لأن ذلك يؤثر سلبًا على حالته النفسية والسلوكية، ويجعله شخصا عدوانيا ويقلل ثقته بنفسه، وعليها أن تتبع أساليب أخرى في تعاملها معه بما يتناسب مع خصائصه العمرية؛ حيث إن عمره ثلاثة سنوات وتصرفاته طبيعية في مثل هذا العمر، ويحتاج إلى ممارسة بعض الأنشطة أو يمكنها الحاقه مع أخته بالحضانة. 

 - تم التواصل مع الأب حيث إنه يعمل طبيب تحاليل وأفاد أن الطفل كثير البكاء والصراخ وخصوصا عند نزول أخته صباحا للحضانه. - تواصل الفريق مع بعض الجيران وأفادوا بأن الأم تتعامل مع أبنائها معاملة طبيعية ولا يوجد اى دليل على تعذيبها لاطفالها

شارك

التعليقات