آخر الأخبار
رسالة وزير التعليم للأهالى حول فيروس كورونا وكيل النواب: تصريحات البرلمان الأوربي ورئيسه تجاه مصر تجاوزات الحد الصحة الإماراتية تسجل إصابة جديدة بفيروس كورونا الامين العام للمهن التعليمية يبحث مشكلات أعضاء للجنة النقابية بالوراق غدا الاثنين ..المركز القومى للمسرح يقدم دراسة نقدية تتناول العرض المسرحي سيرة حب  لقاء بين أشرف صبحي وحلبية لحل مشاكل النادي المصري وجمهوره التعليم تصدر كتابًا دوريًا للتحذير من مخاطر بعض الألعاب الإلكترونية على سلامة الطلاب محافظ بورسعيد يدشن الحملة القومية للتطعيم ضد شلل الاطفال من وحدة صحة اسرة المناخ ٢ صور .. استمرار حملات إزالة المباني المخالفة بحي شرق سوهاج مباحث البلينا تنجح في ضبط 3 أشخاص لسرقتهم مشغولات ذهبية من شقة سكنية العثور علي رضيعة أسفل كوبري المزلقان بجرجا جنوب سوهاج الأحد.. إنطلاق حملة التطعيم ضد شلل الأطفال بسوهاج صلاح عبدالله سعيد بفوز الزمالك بكاس السوبر أشرف صبحي لنمبر وان: إقامة السوبر المحلى فى الإمارات تسويق جيد للكرة المصرية محمد عمارة: إدارة الأهلي اتخذت قرارا بمنعي من الظهور في قناة النادي.. وعيني بتدمع لما بسمع أغنية اعتزال محمود الخطيب

التضامن توجه فحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 9:24 AM |عدد مشاهدات :660
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد



 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي واقعة تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل وتؤكد الوزارة ما يلي: - 

توجه فريق التدخل السريع المركزي اليوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/٩/١٠ لمدينة العاشر من رمضان بالشرقية لفحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل حيث تم إجراء مقابلة مع الأم وتبلغ من العمر ٢٧ عاما ربة منزل ولديها طفلة ٤ سنوات وطفل ٣ سنوات بالإضافة لحملها، وزوجها دكتور تحاليل بإحدى الشركات الخاصه . 

- وبالاستفسار من الأم عن سماع صراخ طفلها وضربه كل يوم؛ أفادت أن الطفل يقوم بتكسير الألعاب الخاصه به وفكها، وإلقاء الألعاب من الشباك وتكسير الأثاث واللعب في الكهرباء وعقابه بالضرب وبكائه على أخته كل يوم صباحا عند ذهابها للحضانة. - عاين أعضاء الفريق الطفل ظاهريا وتبين عدم وجود أي آثار تعذيب عليه. 

 - شدد الفريق على الأم بأن عقاب الطفل لا يكون بضربه لأن ذلك يؤثر سلبًا على حالته النفسية والسلوكية، ويجعله شخصا عدوانيا ويقلل ثقته بنفسه، وعليها أن تتبع أساليب أخرى في تعاملها معه بما يتناسب مع خصائصه العمرية؛ حيث إن عمره ثلاثة سنوات وتصرفاته طبيعية في مثل هذا العمر، ويحتاج إلى ممارسة بعض الأنشطة أو يمكنها الحاقه مع أخته بالحضانة. 

 - تم التواصل مع الأب حيث إنه يعمل طبيب تحاليل وأفاد أن الطفل كثير البكاء والصراخ وخصوصا عند نزول أخته صباحا للحضانه. - تواصل الفريق مع بعض الجيران وأفادوا بأن الأم تتعامل مع أبنائها معاملة طبيعية ولا يوجد اى دليل على تعذيبها لاطفالها

شارك

التعليقات