آخر الأخبار
تفاصيل.. النيابة تحقق فى واقعة تعذيب طفلة على يد والدتها بالجيزة المستشفى الجامعى بسوهاج تخصص مبنى للعزل الصحى من "كورونا" مزارع يطلق النار على نجلة شقيقه لخلافات الميراث فى سوهاج عثمان : عودة البطولات شرط لاحتراف اللاعبين بالخارج صور| دوريات أمنية مشددة تجوب شوارع البلينا للتأكد من إلتزام المواطنين بقرارحظر التجوال شباب حدائق القبة يضربون المثل فى الاخلاص للوطن تأجيل الدوري الإيطالي لأجل غير مسمى الاتحاد الإسباني: ندرس إنهاء منافسات «الليجا» بنظام المربع الذهبي الصحة: تسجيل 120 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا..و8 حالات وفاة 120 حالة إيجابية جديدة لفيروس كورونا ... و8 حالات وفاة العصار" و"زكي" يبحثان التعاون المشترك بينهما تسجيل أول حالة إيجابية بفيروس "كورونا" بمدينة جرجا جنوب سوهاج وزير الإعلام: من الوارد تطبيق الحظر الكامل رد فعل شيكابالا في السوبر أقل مما حدث معه محافظ بورسعيد يعقد اجتماعا بمجموعة إدارة ازمة كورونا

التضامن توجه فحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها

الأربعاء 11 سبتمبر 2019 - 9:24 AM |عدد مشاهدات :678
صورة ارشيفية
طباعة
شحاتة أحمد



 تداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي واقعة تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل وتؤكد الوزارة ما يلي: - 

توجه فريق التدخل السريع المركزي اليوم الثلاثاء الموافق ٢٠١٩/٩/١٠ لمدينة العاشر من رمضان بالشرقية لفحص ما تم تداوله على صفحات التواصل الاجتماعي " فيس بوك" بشأن تعذيب أم لطفلها في ساعات متأخرة من الليل حيث تم إجراء مقابلة مع الأم وتبلغ من العمر ٢٧ عاما ربة منزل ولديها طفلة ٤ سنوات وطفل ٣ سنوات بالإضافة لحملها، وزوجها دكتور تحاليل بإحدى الشركات الخاصه . 

- وبالاستفسار من الأم عن سماع صراخ طفلها وضربه كل يوم؛ أفادت أن الطفل يقوم بتكسير الألعاب الخاصه به وفكها، وإلقاء الألعاب من الشباك وتكسير الأثاث واللعب في الكهرباء وعقابه بالضرب وبكائه على أخته كل يوم صباحا عند ذهابها للحضانة. - عاين أعضاء الفريق الطفل ظاهريا وتبين عدم وجود أي آثار تعذيب عليه. 

 - شدد الفريق على الأم بأن عقاب الطفل لا يكون بضربه لأن ذلك يؤثر سلبًا على حالته النفسية والسلوكية، ويجعله شخصا عدوانيا ويقلل ثقته بنفسه، وعليها أن تتبع أساليب أخرى في تعاملها معه بما يتناسب مع خصائصه العمرية؛ حيث إن عمره ثلاثة سنوات وتصرفاته طبيعية في مثل هذا العمر، ويحتاج إلى ممارسة بعض الأنشطة أو يمكنها الحاقه مع أخته بالحضانة. 

 - تم التواصل مع الأب حيث إنه يعمل طبيب تحاليل وأفاد أن الطفل كثير البكاء والصراخ وخصوصا عند نزول أخته صباحا للحضانه. - تواصل الفريق مع بعض الجيران وأفادوا بأن الأم تتعامل مع أبنائها معاملة طبيعية ولا يوجد اى دليل على تعذيبها لاطفالها

شارك

التعليقات