آخر الأخبار
النجوم "2002" يفوز على البنك الأهلي بثلاثية في عقر داره حليمة بولند وبناتها بالـ قرقيعان من تصميم علياء كريم مدير فرع سوهاج للتأمين الصحي يتفقد عيادة المراغة الشاملة وقطاع الطلاب رئيس الاتحاد السعودي يؤازر منتخب بلاده ببطولة مصر الدولية للريشة الطائرة محافظ أسيوط يعلن دعمه الكامل لحملة تجريع المواطنين ضد البلهارسيا تعديل موعد مباراتين في القسم الثاني لانشغال الملعب رسالة قوية من فرج عامر الي الاتحاد المصري لكرة القدم إيفرتون يكتفي بهدفين نظيفين في شباك وست هام يونايتد بالدوري الانجليزي الجبلاية في انتظار عودة الجنايني للرد على بيان الأهلي. حدث في جامعة سوهاج.. أمين توريدات يستولي علي طوابع تعليمية بقيمة 81 الف جنيه وزير التعليم العالى يرأس اجتماع المجلس الأعلى للجامعات وصول احد العربات الخاصة بترام مصر الجديدة القديم لعرضها بحديقة قصر البارون رئيس إتحاد الجودو يستقبل السفير اليابانى بالقاهرة على هامش بطولة الجمهورية مشروع إنشاء محطة معالجة مياه مصرف بحر البقر بطاقة 5 ملايين متر مكعب/يوم، وهى المحطة الأكبر فى العالم من نوعها الفريق أسامة ربيع:" قناة السويس تشهد عبور MSC ARINA أكبر سفينة حاويات في العالم بحمولة 234 ألف طن "

أكاديمية البحث العلمي تناقش الاتجاهات الحديثة في علوم المواد المتقدمة والنانوتكنولوجى

الاثنين 24 يونيو 2019 - 8:30 PM |عدد مشاهدات :746
صورة ارشيفية
طباعة
أسامة حسان

نظمت أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا من خلال اللجنة الوطنية لتكنولوجيا المواد الجديدة والمتقدمة ورشة عمل تحت عنوان "الاتجاهات الحديثة في علوم المواد المتقدمة والنانوتكنولوجى" والتي افتتحها الدكتور محمود صقر، رئيس أكاديمية البحث العلمي والتكنولوجيا، بحضور الدكتور محمد رشاد  مقرر اللجنة الوطنية لتكنولوجيا المواد الجديدة والمتقدمة حيث استعرضت الورشة دور المواد الجديدة فى المجالات ذات الإستراتيجية القومية للدولة فى ضوء إستراتيجية التعليم العالى والبحث العلمى 2030، والتي هي من أهم تكليفات رئيس الجمهورية، والتى تتضمن وضع الطاقة والمياة والغذاء والصحة والبيئة فى أولوية أهداف البحث العلمى.

وفي كلمته اوضح الدكتور محمود صقر ان لدينا إمكانيات هائلة يمكن الإستفادة منها في زيادة ونمو الإقتصاد الوطني منها علي سبيل المثال مجال الطاقة وبصفة خاصة الطاقة الشمسية وطاقة الرياح، حيث أن الأكاديمية ترعى مشاريع الطاقة الجديدة والمتجددة منذ عام 2009 بالتعاون مع الجهات المانحة من الاتحاد الاوروربى وغيرها؛ وأنشئت الأكاديمية العام الماضى المركز الأقليمى للبحوث والتطوير فى مجال الطاقة الجديدة والمتجددة وهو المركز الأول من نوعه فى جنوب المتوسط

ويشمل محطات بحوث وتطوير لمراكزات الطاقة الشمسية وتحلية المياه ببرج العرب وبلبيس، والمعمل المصرى الصينى للخلايا الفوتوفولطية بجزيرة قرمان بسوهاج، ويسعى المركز حاليا ليكون أحد الكيانات المؤسسة لأكاديمية البحر المتوسط للطاقة ومقرها ايطاليا، وياتى ذلك إيمانا من الأكاديمية بأن استفادة مصر من التطبيقات المختلفة للطاقة يحتم أن يكون لدينا جيل جديد من شباب الباحثين الذين يمكنهم أن يقودوا ويتواصلوا مع علماء واساتذة في هذا الاتجاه في مصر والخارج وإدارة وتطوير هذه التكنولوجيات.

وذكر سيادته نداء لكل علماء مصر 2 الذي اطلقته أكاديمية البحث العلمي خلال هذا العام أيضاً للإستفادة من الكوادر العلمية العاملة في المواد المتقدمة والجديدة بمختلف الجامعات والمراكز البحثية، كما قال أن الأكاديمية اطلقت المسابقة الوطنية لتصميم وتصنيع وإختبار سيارة مصرية بنسبة مكون محلي لا تقل عن 40% وبرنامج تعميق التصنيع المحلي الذي يتضمن إنتاج المستشعرات العلمية وتصنيع الأجهزة العلمية وماكينه حقن البلاستيك وغيرها، وبرنامج التحالفات المعرفة في مجالي الفضاء والصيدلة وتتضمن الصناعات المغذية ذات الصلة، وبرنامج علماء الجيل القادم الذي يتضمن ما يقرب من 180 طالباً من أوائل الخريجيين بمختلف الجامعات المصرية.

وأكد في نهاية كلمته أن الأكاديمية تسعي إلي خلق مجتمع علمي قادر علي تأصيل المعرفة والإستفادة من القوي البشرية المشتغلة بالبحث العلمي من خلال 19 مجلس نوعي و21 لجنه وطنيه بهدف تنشيط التعاون بين الخبرات المختلفة للتعاون في المشروعات القومية ذات الصلة.

   

شارك

التعليقات