آخر الأخبار
سارج مجدلانى يدخل السينما المصرية من بوابة تامر حسنى مجلس النواب يعد قانون جديد لزيادة الاجور للعاملين بالدولة لمواجهة حالة الغلاء وارتفاع الأسعار رئيس مجلس الوزراء يبعث التهنئة لمحافظ البحر الأحمر والاهالى بالعيد القومي يلقي مصرعه طعنا بسكين علي أيدي حماه المسن بكرداسة  فك طلاسم"خطف طفلة عقب ولادتها من مستشفي أم المصريين صاحب فيديو إزالات نزلة السمان يكذب الجزيرة والشرق ويؤكد دعمه للرئيس السيسي مدير الدولي بالمنصورة يزور مصابة شارع الترعة ويؤكد قدمنا الرعايه الطبيه فور وصولها تفاصيل الخطوات التصعيدية بين جبهة الدفاع عن مستشفي العباسية وبين وزيرة الصحة والحكومة شاروبيم يطلب الإسراع في نقل سوق الجملة بالمنصورة نقل 50 ألف موظف إداري بعد أستيفاء 5 شروط للموظف محافظ الدقهلية :لا تهاون مع المخالفين للحفاظ على صحة وسلامة المواطنين معيط وزير المالية يغادر إلي سويسرا للمشاركة بالمنتدي الأقتصادي دافوس العالمي رئيس هيئة الرقابة الإدارية ووزيرة الاستثمار يوقعان أتفاق منحة من الاتحاد الأوروبي لمكافحة الفساد محافظ الدقهلية :مبادرة الرئيس السيسي 100مليون صحة تستهدف 4.2 مليون مواطن بالدقهلية محافظ سوهاج يوجه بطلاء واجهات المبانى والعقارات للحفاظ على الشكل الجمالي والحضارى
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

ماذا يوجد في خلفية الافراج عن القس الأمريكي أندرو برانسون

الجمعه 12 أكتوبر 2018 - 5:05 PM |عدد مشاهدات :157
صورة ارشيفية
طباعة
حسن عبدالعزيز

 

ماذا فعلت أمريكا لكي تقنع النظام التركي بالإفراج عن القس الامريكي وأي صفقة تمت جعلت الوضع هكذا هل الوضع الاقتصادي المتردي بالاونة الأخيرة والهبوط المستمر ل لليرة التركية جعل النظام التركي مرة أخري تحت السيطرة الأمريكية وأداة لمهاجمة من لا ينصاع للهوي الأمريكي مثل ما حدث مع المملكة العربية السعودية وإفتعال لأذمة ليس لها أساس من الصحة مصتحبا معها منابر إعلامية معروف عنها
الهزل الاعلامي وكل ذلك هو ما يضع علامات إستفهام قد تتضح في الأيام القليلة الآتية.
والغريب في الأمر إن محكمة تركية اليوم الجمعة إخلاء سبيل القس الأمريكي أندرو برانسون الذي كان محتجزا لدى أنقرة منذ ديسمبر 2016 بتهم متعلقة بالإرهاب والتجسس.
وأصدرت المحكمة قرارا بسجن برانسون 3 سنوات و45 يوما مع رفع الإقامة الجبرية وحظر السفر عنه لكنها احتسبت فترة محكوميته من مدة حبسه في البلاد.
وخيرت المحكمة القس برانسون بين البقاء في تركيا أو المغادرة بعد رفع الإقامة الجبرية عنه.
والذي كان يتحدث عنه منذ عدة أشهر أنها قضايا متعلقة بالإرهاب والتجسس فهل الارهاب والتجسس بتركيا يخير ما بين البقاء أو المغادرة فما كان إلا قول برانسون في كلمته الأخيرة أمام المحكمة أنا بريء وأحب تركيا وأريد أن تظهر العدالة.
فأي عدالة يطلب القس برانسون بعد الإفراج عنه.

شارك

التعليقات