آخر الأخبار
د.أشرف صبحي يوجه بسرعة الانتهاء من الملاعب الجارى تطويرها في 185 مركز شباب جمال العمامرى يكتب لفتة إنسانية جديدة تضاف إلى سجلات الرئيس عبد الفتاح السيسى تشويش علي شبكات المحمول يؤدى الي مشاجرات زوجية تكريم اللاعبين الحاصلين على الميداليات الأولمبية بمجلس تلشعب لأمير هاشم الدندراوي رئيس مراكز دندرة يفتتح المنتدى الاقتصادي (4)بعنوان "اخلاقيات العمل" أسوان تستعد لإستقبال مهرجان سينما المرأة محافظ أسيوط : البدء فى تركيب خط مياه جديد بعزبة سعيد بأبنوب ولجنة هندسية لترميم المنازل المتضررة من الامطار الجمال يعلن فتح ابواب مستشفى الراجحى الجامعى لعلاج المصابين بفيروس سى من ابناء الجامعة الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا أفضل الأسهم الأمريكية للشراء لبقية عام 2018 محافظ أسيوط يتفقد عزبة سعيد بأبنوب المتضررة من الأمطار ويستمع لشكاوى المواطنين الجمعة 16 نوفمبر.. احتفال ملتقى الهناجر بالمولد النبوى الشريف محافظ أسيوط يستقبل وفد المنظمة الدولية للهجرة غير النظامية لبحث تنفيذ مشروعات شبابية وتنموية كبدائل للحد من الهجرة تحرير 12 جنحة و17 محضر شهادة صحية وسحب عينات وانذارات بالغلق خلال حملات الطب الوقائي والأغذية بأسيوط
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

تحديد طفرات جينية تؤدي إلى التهاب الجلد التأتبي

الاثنين 11 يونيو 2018 - 4:55 PM |عدد مشاهدات :153
صورة ارشيفية
طباعة
عبد الفتاح يوسف

حدد الباحثون طفراتٍ في جينٍ يُدعى CARD11 تؤدي إلى التهاب الجلد التأتبي أو الإكزيما وهو مرض جلدي تحسُّسي. حيث تمكن الباحثون من تحديد طفراتٍ في أربع عائلات غير مرتبطةٍ مصابةٍ بالتهاب الجلد التأتبي الحاد severe atopic dermatitis، ودرسوا العيوب في الإشارات الخلوية الناتجة عنها التي تُشارِك بهذا المرض التحسُّسي، وأشارت نتائجهم أيضًا إلى أنه بالإمكان تصحيح بعض هذه العيوب عن طريق إضافة الحمض الأميني الغلوتامين. حلل العلماء السَّلاسل الجينية لمرضى مصابين بالتهاب الجلد التأتبي الحاد وحدَّدُوا ثمانية أفرادٍ من أربع عائلاتٍ لديهم طفرات بالجين CARD11 الذي يُؤمِّن التعليمات لإنتاج بروتين إشارةٍ خلويٍّ يحمل الاسم نفسه. رغم أن بعض الأفراد المصابين بهذه الطفرات يعانون من مشاكلَ صحيةٍ أخرى مثل الأخماج (الخمج: التهابٌ بكتيريٌّ في الدم) إلا أن الآخرين لا يعانون من ذلك. وهذا يدلّ على أن الطفرات في CARD11 قد تسبب التهاب الجلد التأتبي دون أن تؤدي إلى مشاكلَ صحيةٍ أخرى موجودةٍ غالبًا في متلازمات الجهاز المناعي الشديدة. بدأ العلماء بعد ذلك بالعمل على فهم كيف تساهم الطفرات المُكتَشَفة حديثًا في CARD11 بالتهاب الجلد التأتبي، ووجدوا أن لكلّ عائلةٍ من هذه العائلات الأربع طفرةً مستقلةً تصيب منطقةً مختلفةً من البروتين CARD11، ولكن لكلّ هذه الطفرات تأثيرات متماثلة على إصدار الإشارات للخلية التائية. عن طريق زراعة الخلية وتجاربَ مخبريةٍ أخرى، وجد الباحثون أن هذه الطفرات تؤدي إلى تفعيلٍ معيبٍ لسبيلي إشارةٍ خلويَّين، يتفعّل أحدهما جزئيًا بشكلٍ نموذجيٍّ عبر الغلوتامين. إن الخلايا T المستنبتة والمأخوذة من أفراد لديهم طفرات بـ CARD1 ولديهم فائضٌ من الغلوتامين عززت من تفعيل mTORC1، وهو جزءٌ أساسيٌّ من أحد السبيلين المُتأثرين. مما يشير إلى إمكانية التصحيح الجزئي لعيوب الإشارات الخلوية المشاركة بالتهاب الجلد التأتبي. ويخطط العلماء حاليًا لدراسةٍ تهدف إلى تحديد تأثير إضافة الغلوتامين واللوسين (وهو حمضٌ أمينيٌّ آخر يُفعِّل mTORC1) عند أفرادٍ مصابين بالتهاب الجلد التأتبي مع أو دون طفراتٍ في CARD11.


شارك

التعليقات