آخر الأخبار
وكيل مديرية التعليم بسوهاج يقود مبادرة تحت شعار ( معا نصنع التغيير) النائب سليمان العميري يعلن عن مبادرة لدعم جامعة مطروح المستقلة تصل إلى مليون جينه في أول ساعة الإعلامية ياسمين سيف الدين ترفض التكريم بمهرجان المرأة العربية الامن يسمح للجماهير بحضور مباريات الدرجة الثانية والثالثة المنتخب الوطنى يصل برج العرب 15 نوفمبر.. انطلاق الملتقى الثالث للمدرسة العربية للسينما والتليفزيون بالهناجر المركز القومى للمسرح يناقش العرض المسرحى تسجيل دخول بالهناجر وكيل وزارة صحة سوهاج يقرر غلق مركز حضانات للأطفال المبتسرين بدون ترخيص لجنة الإشراف علي المواقف: فتح باب الترخيص لــ20 سيارة أجرة في سوهاج الجديدة كارثة.. الواسطة والمحسوبية وراء إحتكار كراسة الشروط لشغل وظيفة خفير نظامي بمركز شرطة البلينا وسائل الإعلام الأمريكية تؤكد أنه لا توجد أيه إصابات في حرائق ولاية كاليفورنيا الجيش اليمني يستعيد حصن الحقب التاريخي فى مديرية دمت الحكومة التركية تقوم بإجراء تعاون اقتصادى مع حكومة الوفاق الليبي .."جيانا فاروق" المركز الثالث والميدالية البرونزية بطولة العالم المقامة بإسبانيا. عبقرية المقاتل المصري فى حرب أكتوبر والإرهاب وتداعياته على الأمن القومى المصرى" فى ندوة غدا بجامعة أسيوط
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

مصر تحصل على المركز الأول في مجال علاج السكتة الدماغية

الأربعاء 23 مايو 2018 - 6:17 PM |عدد مشاهدات :140
صورة ارشيفية
طباعة
امل كمال

   عاد إلى القاهرة الأستاذ الدكتور حسام صلاح، أستاذ الأمراض العصبية بكلية الطب بجامعة القاهرة، ونائب مدير وحدة السكتة الدماغية بعد مشاركته ممثلاً عن الوحدة والجامعة وعن مصر بالمؤتمر الدولي الرابع للجمعية الأوروپية للسكتة الدماغية والذي انعقد في مدينة جوتنبرج بالسويد من ١٦-١٨ مايو.

   تسلم الدكتور حسام صلاح من رئيس الجمعية الأوروپية خلال المؤتمر شهادة الجائزة الماسية لوحدة السكتة الدماغية بقصر العيني من المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية، مما يعني أن وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني تم تصنيفها دولياً.

   وبالتالي أصبحت مصر الأولى في هذا المجال على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وتركيا، بالإضافة إلى تصنيفها في أوروپا ضمن وحدات الفئة الأولى للسكتة الدماغية.

   جاء حصول مصر، ممثلة في وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني؛ على الجائزة الماسية بالاشتراك مع ١٥ دولة أوروپية، وكان ترتيب الوحدة هو الرابع على مستوى أوروپا وإفريقيا والشرق الأوسط وتركيا. وتعتبر الجائزة الماسية التي تمنحها المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية أعلى تكريم دولي في مجال علاج الجلطات، وتمنحها المنظمة على مستوى الشرق الأوسط وإفريقيا وأوروپا.

   مما يعني أن الوحدة الحاصلة عليها تنتمي إلى المستوى الأول، وهو شرف لم تحصل عليه إلا مصر من منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وحتى تركيا لم تحصل عليها مما يعني أن وحدة السكتة الدماغية بقصر العيني أصبحت رقم ١ على مستوى هذه المنطقة.

   من جانبه قال الدكتور حسام صلاح أن المريض الذي يعالج في القسم المجاني في وحدة السكتة الدماغية بمستشفى قصر العيني القديم يحصل على خدمة مصنفة كرقم ١ في أوروپا، متجاوزة الوحدات المثيلة في مصر والشرق الأوسط وافريقيا وتركيا.

   وأضاف صلاح أنه كان يشعر بالفخر وهو يسير مرفوع الرأس بين جنبات الموتمر متلقياً التهاني ونظرات الإعجاب والانبهار أحياناً بما نجح فريق الوحدة في تحقيقه لمرضى السكتة الدماغية في مصر.

   مشيراً إلى أن العديد من المحاضرات في المؤتمر كانت تستشهد بمصر وتطرح تجربتها في علاج السكتة الدماغية ضمن الأنجح على مستوى العالم مما يعني اعترافاً دوليا بالمستوى المتقدم الذي وصلت إليه الخدمة الطبية المصرية.

   وفِي كلمته عقب استلام الجائزة قال الدكتور حسام صلاح "أقول بمنتهى السعادة أننا نتمنى أن ندعم كل القطاع الطبي في مصر بكافة مستوياته حتى يصل إلى نفس مستوى الخدمة الطبية المجانية المقدمة لمريض قصر العيني بوحدة السكتة الدماغية، وأن يحصل جميع المصريين والعرب والأجانب على أرض مصر على خدمة متساوية، كفؤه، تتماشى مع المستويات الدولية".

   وعن خطط وحدة السكتة الدماغية في قصر العيني للبناء على هذا الإنجاز والتوسع في خدمة أعداد أكبر من المرضى بنفس المستوى العالمي قال أ. د. أحمد عبد العليم مدير الوحدة أن أي منظومة صحية تبدأ في خدمة قطاع أوسع من المرضى، وتبدأ في التوسع؛ تحتاج إلى دعم لتستطيع الوفاء بنفس المستوى لإعداد أكبر من المرضى المحتاجين.

   مؤكداً أنه في الوقت الحالي الميزانية المعتمدة من المستشفيات، بالإضافة إلى مشاركة المجتمع المدني ممثلاً في احد أهل الخير والذي يرفض ذكر اسمه، كانت كافية لبناء وتجهيز وإدارة الوحدة وعلاج كافة المرضى الذين ترددوا عليها منذ الافتتاح في ٢٠١٦ بالمجان تماماً.

   واختتم الدكتور أحمد عبد العليم قائلاً أن أي خدمة طبية ذات بعد اجتماعي تحتاج تكاتف مقدمي الخدمة مع المجتمع المدني، حيث لا يمكن ضمان الاستمرارية والنمو بالاعتماد على المصادر التقليدية والروتينية لتمويل المستشفيات الجامعية خاصة مع زيادة عدد المرضى المحتاجين لهذا التخصص الدقيق يوماً بعد يوم.

١)نبذة عن المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية:
   المنظمة الأوروپية للسكتة الدماغية هي مؤسسة دولية مسئولة عن إصدار التوصيات العالمية لعلاج مرضى السكتة الدماغية وأحدث النشرات والأبحاث، كما تدعم علاج مرضى السكتة الدماغية في أوروپا والعالم كله، ويشارك فيها كل الدول الأوروپية بلا استثناء.

   كان من منظور المنظمة دعم خدمة السكتة الدماغية عن طريق وحدات الجلطات المخية الموجودة في أنحاء أوروپا والعالم كله عن طريق وضع معايير عالمية ومطالبة كافة الدول بإنشاء وحدات تعتمدها وتطبقها لخدمة المرضى.

شارك

التعليقات