آخر الأخبار
السيسي والبرهان يتفقان على دعم الإرادة الحرة لشعب السودان الثلاثاء منتخب مصر يطير الي فيجي للمشاركة في بطولة العالم لرفع الأثقال تحت 20سنه مصري يدخل العالمية من أوسع أبوابها حصاد الحملة القومية لمكافحة سوسة النخيل خلال شهر ابريل في الواحات البحرية رئيس الوزراء يشارك في مراسم تنصيب رئيس جنوب أفريقيا نيابة عن الرئيس السيسي أسماعيل : رفع 8 طن مخلفات من جوانب مساكن الأسر الأولى بالرعاية بدرنكه رونالدو يستعرض "سيارته الخارقة" وزير الزراعة يحيل ملف حساب خطة المكافحة المتكاملة لآفات القطن الى النيابة الإدارية إقامة منطقة تجارة حرة أفريقية قارية بإيداع 22 دولة "من بينها مصر" ابنة شقيق زكي مبارك تتعرض لمحاولة اغتيال مع اقتراب نهاية مهلة المرشحين.. ما مصير انتخابات الجزائر؟ رئيس جامعة الأزهر للوجه القبلي يتفقد داخل كلية البنات الأزهرية بأسوان سفارة مصر في فرنسا تنظم زيارة خاصة لمعرض "توت عنخ آمون، كنوز الفرعون الذهبي" التضامن تواجه الزيادة السكانية بمسرح الشارع فى انشطة رمضان مبادرة بينا تنظم دوري رمضاني لابناء دور الرعاية
رئيس مجلس الإدارة عبد الفتاح يوسف
رئيس التحرير سيد بدري

رئيس جمعية مستثمرى الغاز.. إهدار 13 مليار جنيه من فاتورة دعم اسطونة البتوجاز .. سنويا

الأربعاء 16 مايو 2018 - 9:43 AM |عدد مشاهدات :224
صورة ارشيفية
طباعة
أسامة حسان هريدى

   كشف الدكتور محمد سعد الدين رئيس جمعية مستثمرى الغاز السائل، ونائب رئيس اتحاد المستثمرين، بأن أكثر من 140 مليون اسطوانة غاز تدعمها الحكومة للمواطنين سنويا تذهب لغير المستحقين بسبب وجود خلل فى منظومة توزيع الدعم على المستحقين.
   وأوضح سعد الدين بأن الحكومة المصرية تنتج مليون اسطوانة بتوجاز مدعمة يوميا بإجمالى 360 مليون اسطوانة بتوجاز مدعمة سنويا، تكلفة الواحدة التى تتحملها الدولة قبل الدعم تصل إلى 90 جنيه، بمعنى أن الحكومة تدعم اسطوانات البتوجاز بما يقارب من 32.5 مليار جنيه سنويا تمثل قيمة دعم الدولة لأنبوبة البتوجاز.
   وتابع سعد الدين، " مصر بها حوالى 20 مليون أسرة نسبة لعدد السكان، منهم حوالى 8 ملايين أسرة تم توصيل الغاز الطبيعى إلى منازلهم، ليتبقى من يستخدم اسطوانة الغاز المدعمة 12 مليون اسرة فقط ، فى متوسط استخدام 1.5 اسطوانة شهريا، بإجمالى يصل تقريبا إلى 220 مليون اسطوانة غاز سنويا من إجمالى 360 مليون اسطوانة تنتجهم الدولة لمحدود الدخل، ليظهر لنا أن هناك 140 مليون اسطوانة بتوجاز تذهب فى أغراض أخرى غير الأغراض والأهداف التى تدعمها الدولة.
   على صعيد متصل أوضح رئيس جمعية مستثمرى الغاز السائل، بأن اتباع الأسلوب العلمى فى توزيع الدعم هو الحل الوحيد فى توصيله لمستحقيه، ولن يكون ذلك إلا من خلال توجيه الدعم بشكل مباشر للهدف وليس دعم سلعة بعينها، بحيث يحصل المواطن على هذه السلعة بقيمة تكلفتها الحقيقة، وتدعمه الدولة بالفرق نقدا على بطاقته التموينية.
   وأضاف بأن منظومة الدعم الحالية سواء فى منظومة الخبز أو اسطوانة البتوجاز، إن كان هدفها الرئيسى تخفيف العناء عن كاهل المواطن، فإنها تحقق هدف أخر لا تستطيع الدولة مراقبته وهو أن ما يقرب من 50% من قيمة هذا الدعم يذهب للأغنياء والمصانع والمزارع وجهات أخرى لا تستحق هذا الدعم.
   فمثلا متوسط استهلاك بعض مصانع الطوب من اسطوانات الغاز المدعمة 100 اسطوانة يوميا قيمة دعم الدولة للواحدة 90 جنيها ، أى أن مصنع الطوب يحصل على 9000 جنيه دعم من الحكومة يوميا، بما يعادل 270 ألف جنيه شهريا، للمصنع الواحد من الدعم الذى تستهدف به الدولة المواطن الكادح.

شارك

التعليقات