آخر الأخبار
عقل.. نريد نتيجة تعكس المستوى الحقيقى للطلاب  مواطن يتهم شركة عقارات كبرى في القاهرة بالنصب القلق يزيد من خطر إصابة المرأة بضعف العظام وفد من ضباط وضابطات وزارة الداخلية يزورا عدد من دور الايتام تعرف على الغذاء الصحي في شهر رمضان الدكتور أحمد العطار.. صيام شهر رمضان دواء لكثير من الأمراض غسيل الأواني في الترع انتحار بطئ المفعول لأول مرة في رمضان عروض للسيرك والانشاد الدينى بالعجوزة و مايو و امبابة المقاولون يفوز على دبى ببطولة ريتش تارجيت الدولية ويتأهل للدور قبل النهائى محافظ قنا.. تفقد منطقة انشاء كوبرى علوى بفرشوط نقل مديحة يسري الى مستشفى القوات المسلحة بالمعادي محافظ القليوبية يعقد اجتماع اللجنة العامة للخدمة العامة بديوان عام المحافظة جولة ميدانية مفاجاة لتفقد الحالة المرورية ومتابعة رفع مستوى النظافة والتجميل في الشوارع نداء إنساني إلى الدكتور ايمن عبد المنعم محافظ سوهاج مواكبة لرؤية وطموح .. حزمة من المشاريع العملاقة تترجم رؤية الأقصر 2030
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

 قيادى حزبى يشكف 3 أسباب جوهرية تقضى على فكرة اندماج الأحزاب السياسية فى مصر للأبد

الاحد 29 أبريل 2018 - 1:48 AM |عدد مشاهدات :114
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت- هدى العيسوى

   كشف المهندس داكر عبد اللاه القيادى بحزب حماة الوطن والأمين المساعد للقاهرة ورئيس لجنة المجالس المحليه والنيابيه، النقاب عن 3 أسباب جوهرية تقضى على فكرة اندماج الأحزاب السياسة فى مصر للأبد، على رأسها هو حب الزعامة المتأصل فى الشخصية المصرية.  

   حيث أكد عبد اللاه فى بيان صحفى له، اليوم، الأحد، بأن كل رئيس حزب فى مصر يرى أنه الكبير، والأولى بالزعامة وترأس الحزب للأبد، مشيرا بأن هناك أشخاصا وقيادات حزبية فى مصر مهتمين بأن يصبحوا رؤساء للأحزاب، وليسوا على استعداد أن يكون هناك منافسون أقوياء لهم.  

   وأوضح بأن ذلك هو السبب الرئيسى وراء فشل كل محاولات الإندماج فى السنوات الماضية، مشيرا بأن أن ثقافة الشعوب العربية تتلخص فى مقولة "مين فينا الكبير، ليه تبقى أنت الزعيم وأنا مبقاش الزعيم؟".  

   فيما كشف القيادى بحزب حماة الوطن عن السبب الثانى الذى يحول دون اندماج الأحزبا السياسية فى مصر وهو صراع المصالح والأيدلوجيبات، بين الأحزاب المختلفة، بل يتحول إلى صراعات شخصية بين أبناء الحزب الواحد، مشيرا بأن الصراعات الشخصية والداخلية فى الاحزب تجعل بعضها معرضاً للتفكك والإنشقاقات وهو ما يحدث بالفعل فى العديد من الأحزاب على الساحة السياسية.  

   كما أوضح بأن نهاية الصراعات الحزبية تكون هى الإنشقاقات الحزبية بين أفراده، وبالتالى ينشق العضو ويكوّن حزبا جديدا وهو السبب فى وصول عدد الأحزاب إلى 104 حزب سياسى فى مصر غير فاعلين، مشيرا بأن علاج ذلك هو الإحتكام للديمقراطية. فيما يكمن السبب الثالث فى غياب ثقافة العمل الجماعى والسعى نحو الفردية.  

   على صعيد متصل، أكد المهندس داكر عبد اللاه القيادى بحزب حماة الوطن، بأن علاج الفراغ السياسى القاتل فى الشارع المصرى بعد فشل عمليات الإندماج هو السعى نحو تكوين تحالفات سياسية لأنها الحل الوحيد لمنح كافة الفرص العادل لجميع الأحزاب فى توزيع كافة الأدوار حسب تميز كل حزب فى منطقة معينة.  

وأشار بأن فكرة التحالفات هى أسهل طريق أمام الأحزاب حاليا لتصحيح مسار الحياة السياسية والحزبية فى مصر، وعودة ثقة المواطن المصرى فى وجود أحزاب سياسية قادرة على عمل توازن حقيقى والدفاع عن حقوقه، وإفراز قيادات حزبية شابة قادرة على القيادة فى الفترة المقبلة.

شارك

التعليقات