آخر الأخبار
سعيد بن زيد رضي الله عنه بريطانيا.. حملات تأجج نار العداء ضد المسلمين وأخرى مضادة لها عامل يغتصب طفلة مريضة نفسيا في المنوفية مستقبل باهر ينتظر موهبه غنائيه "شرقاويه" جديدة.. وحلمى بكر يشيد بها طالبة تقتل والدتها وشقيقها تنفيذا لأوامر "الحوت الأزرق" بالبلينا سوهاج إتفاقية التآخي بين البحر الأحمر و إقليم جنوب كازاخستان خطوة جديدة لتنشيط السياحة مرصد الإفتاء: ستة مفاهيم تشكل المسوغ الرئيسي لشرعنة الأعمال الإرهابية في اليوم الرابع لعملها.. قافلة الأزهر الطبية إلى تشاد تجري 242 عملية جراحية وتفحص أكثر من 10 آلاف مريض وزير الأوقاف: الوطن كرامة وأمان وشتان بين من يُؤْمِن به ومن يتاجر بقضاياه أبو إسماعيل مديراً فنياً فريق الجالية المصرية لكرة القدم بالسعودية المروة الرسمية المتميزة تحتفل بتخرج الدفعة الأولى لمرحلة رياض الأطفال جنازة العسكرية مهيبة لشهيد القوات المسلحة ابن قرية كفر العمار بطوخ الفريق أول صدقى صبحى القائد العام للقوات المسلحة وزير الدفاع والإنتاج الحربى يلتقى وزير الدفاع اليونانى  وزارة الخارجية تنفي زيادة مرتبات الدبلوماسيين بالخارج انطلاق معرض صنع فى سوهاج 3 الاسبوع القادم في القاهرة بمشاركة ٢٤ عارض
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

نص كلمة السيد الرئيس للشعب المصري بمناسبة إعلان نتائج الانتخابات الرئاسية ٢٠١٨

الثلاثاء 03 أبريل 2018 - 11:33 AM |عدد مشاهدات :76
صورة ارشيفية
طباعة
متابعة- محمد يوسف 

بسم الله الرحمن الرحيم

متابعة- محمد يوسف 
شعـب مصـر العظيـم ..
   أيها الشعب الأبى الكريم .. الذى يثبت فى كل وقت وحين أنه شعب نابض بالحياة .. وقادر على تحدى التحدى ذاته .. شعب قادر على إنفاذ إرادته الحرة وإعلائها فوق أية أهـواء أو مصالـح .. إلا مصالح الوطن وغاياته.. أتحدث إليكم اليوم مجددا معكم عهد الصدق والشفافية .. الذى عاهدتكم عليه وأتجرد فى خطابى إليكم من قواعد اللغة الرسمية، أو التراكيب اللغوية المعتادة ..

   سأحدثكم بمشاعر الفخر والاعتزاز التي أحاطتنى .. وأنا أتابع عن كثب مشاهد احتشادكم أمام لجان الاقتراع .. ولم يكن احتشادكم بهذه الصورة الوطنية المبهرة .. من أجل اختيار شخص يرأس الدولة .. بل كان احتشادا لتجديد العهد على مسار وطنى .. انحاز أبناؤه له وقرروا الاستمرار فى خوض معركتى البقـاء والبناء.


أبنــاء مصر الكــرام ..
   إن فخرى واعتزازى بكم مسألة راسخة فى يقينى .. وثقتى فى عبقرية الأمة المصرية لا تحتمل الشك أو التأويل .. وعلى الدوام كانت اختياراتى الوطنية المنحازة لإرادة المصريين نابعة من هذه الثقة .. ومن يقينى بأننا أمة عظيمة تستشعر الصدق وتصدقه .. بمقدار ما تستشعر كذب من يتاجر بأحلامها ومستقبلها وتثور عليه.

   وأقـول لكم بكـل الصـدق والتجــرد .. إن كـل التحديـات الـتى واجهنـاهـا .. وكـل المشكلات التي اقتحمناهـا .. وكـل الأزمات التى عبرناها .. كان السـر فى تحقيق الانتصار عليها .. هو الرهان الصادق على عبقرية هذا الشعب ..
وثراء خلفيته الحضارية والثقافية .. وتاريخــه الممتـد بامتـداد الحضـارة ذاتهـا .. ولم يخـب رهانى على المصريين يوما .. ولم يخذلنى إخلاصهم وحماسهم وتجردهم .. واستنهضنا سويا قدرات الأمة بكل مكوناتها وأعمدتها ..

   وها هو الوطن العظيم يرسم لنا وبنا لوحة وطنية رائعة .. مرة أخرى لوحة لم يستثنى منها أحد .. وكان مشهد الاصطفاف الوطنى لكل أطياف النسيج المصرى .. مبهـرا وباعثـا علـى الأمل. فها هى الأسرة المصرية تتقدم بثبات وطمأنينة .. شبابا مفعما بالحماس والأمل .. وشيوخا يؤدون حق الوطن .. وعمالا يصنعون المجد .. وفلاحين يزرعون الحلم .. وتقدمتهم المرأة المصرية صوت الضمير .. وأيقونة التحدى .. رمز التضحية والصلابة فى مواجهة التحديات ..

   مما رسخ لدى اليقين بأنها هى أعظم جملة مصرية فى سجل الشرف الوطنى .. وقد كان هذا الاصطفاف الوطنى دليلا دامغا على قوة ومتانة البناء المصرى وصلابته .. فى مواجهـــة ممــن أرادوا هدمــه.
وازدانت تلك اللوحة الوطنية بأبطال مصر من القوات المسلحة والشرطة المدنية .. الذين عقدوا العزم على توفير أقصى درجات التأمين والسلامة .. لجموع الشعب المصرى وحمايتهم .. وهم يعبرون عن إرادتهم٬ وتحت إشراف قضائى كامل من قضاة مصر الأجلاء .. الذين عبروا عن الشفافية والتجرد بكل صـدق وإخـلاص .


شعب مصر العظيم ..
   ليس لدى ما أقوله لكم سوى أن أتوجه إليكم جميعا بالتحية والتقدير والاحترام.. على ما بذلتموه وتبذلونه من أجل مصر .. ذلك الوطن العزيز .. وأعدكم وعــد الصدق المبين بأن أظل على عهدى معكم .. مخلصا فى عملى غير مدخر لجهــد .. من أجل رفعة وطننا العظيم .. وساعيا لبناء مؤسساته بكل ما أوتيت من قوة وعزيمة .. وباحثا عن مكانته بين الأمم .. عاقدا العزم على تحقيق التنمية والاستقرار .. وتوفير الحد اللازم من جودة الحياة لأبنائه ..

   وأعدكم بأن أعمل لكل المصريين دون تمييز من أى نوع .. فالذى جدد الثقة بى وأعطانى صوته لا يختلف عمن فعل غير ذلك .. فمصر تسع كل المصريين .. مادام الاختلاف فى الرأى لم يفسد للوطن قضية .. والمساحات المشتركة بيننا أوسع وأرحب .. من أيدلوجيات محددة أو مصالح ضيقة .. ولعل العمل على زيادة المساحات المشتركة بين المصريين .. سيكون على أولويات أجندة العمل الوطنى خلال المرحلة المقبلة.

   وبهذه المناسبة العظيمة أتوجه بالشكر والتقدير للسيد/ موسى مصطفى موسى .. والذى خاض وأعضاء حملته الانتخابية منافسة وطنية شريفة ومتحضرة .. دللت على ما يتمتع به من حس وطنى عال وأداء سياسى راق.


السيـــدات والســـادة ..
   إن هذا الوطن العظيم يستحق منا أن نعمل من أجله .. فنزرع له الأمل .. ونصنع له المستقبل .. ونكتب له تفسير حلمه .. ونرسم له طريقا للغد .. يعبر به نحو ما يستحقه ويليق بتضحيات أبنائه .. إن مصر لن يبنيها أو يحميها سوى أبنائها .. هذه نبوءة التاريخ التى ستحققها الجموع مــن أبناء أمتنا .. مردديـن فى كـل وقت وحين:
تحيـــا مصــر ... تحيــا مصــــر ... تحيـــا مصــر
والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

شارك

التعليقات