آخر الأخبار
لأمير هاشم الدندراوي رئيس مراكز دندرة يفتتح المنتدى الاقتصادي (4)بعنوان "اخلاقيات العمل" أسوان تستعد لإستقبال مهرجان سينما المرأة محافظ أسيوط : البدء فى تركيب خط مياه جديد بعزبة سعيد بأبنوب ولجنة هندسية لترميم المنازل المتضررة من الامطار الجمال يعلن فتح ابواب مستشفى الراجحى الجامعى لعلاج المصابين بفيروس سى من ابناء الجامعة الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا الأنصارى يكلف الوحدة المحلية بطهطا والتضامن الاجتماعي ببحث حالة السيدة صباح 52 عام بناحية عرب بخواج بطهطا أفضل الأسهم الأمريكية للشراء لبقية عام 2018 محافظ أسيوط يتفقد عزبة سعيد بأبنوب المتضررة من الأمطار ويستمع لشكاوى المواطنين الجمعة 16 نوفمبر.. احتفال ملتقى الهناجر بالمولد النبوى الشريف محافظ أسيوط يستقبل وفد المنظمة الدولية للهجرة غير النظامية لبحث تنفيذ مشروعات شبابية وتنموية كبدائل للحد من الهجرة تحرير 12 جنحة و17 محضر شهادة صحية وسحب عينات وانذارات بالغلق خلال حملات الطب الوقائي والأغذية بأسيوط محافظ أسيوط وقائد المنطقة الجنوبية يتفقدان الاستعدادات النهائية لحفل زفاف جماعى لعدد 40 عريس وعروسة وكيل مديرية التعليم بسوهاج يقود مبادرة تحت شعار ( معا نصنع التغيير) النائب سليمان العميري يعلن عن مبادرة لدعم جامعة مطروح المستقلة تصل إلى مليون جينه في أول ساعة الإعلامية ياسمين سيف الدين ترفض التكريم بمهرجان المرأة العربية
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

غضب

تسرعك لم يجعلك تراه

الاثنين 12 فبراير 2018 - 7:58 PM |عدد مشاهدات :1959
 صورة ارشيفية
طباعة
اسامه محمدى

كان الأب يقوم بتركيب مصدات معدنية لسيارته الجديدة باهظة الثمن

 

إذا بابنه الصغير يلتقط حجراً حاداً ويقوم بعمل خدوش بجانب السيارة باستمتاع شديد 

 

ولما انتبه الأب فقد شعوره وجرى ناحية الطفل وبدأ يضربه على يده عدة مرات

 

ولم يشعر أن يده التى ضرب بها ولده كانت تمسك بمفتاح الربط المستخدم فى تركيب المصدات

 

وتطور الموضوع وذهب كلاهما إلى المستشفى 

 

وفى المستشفى كان الابن يسأل الأب فى براءة: "متى أستطيع أن أحرك أصابعى مرة أخرى"؟

 

فتألم الأب وعاد مسرعاً إلى السيارة وبدأ يركلها عدة مرات فى شعور بالغضب حتى أصابه الإرهاق فجلس على الأرض منهكاً، ولما جلس على الأرض نظر إلى الخدوش التى أحدثها الابن فوجده قد كتب بها (أحبك يا أبى).

 

فشعر الأب بالآسى وقال فى نفسه: "والله لو كنت أعلم ما كتبت، لكتبت بجانبها وأنا أحبك أكثر يا أبنى".

 

قد يكون ما تكرهه يحمل بداخله ما تحبه

 

ولكن تسرعك لم يجعلك تراه

شارك

التعليقات