آخر الأخبار
وفاة نقيب شرطة متأثرا بازمة قلبية داخل إستراحته بسوهاج رئيسا لجنتى الصحة والزراعة والرى بالبرلمان فى مؤتمر لدعم السيسى بالبعيرات أنشطة متنوعه داخل مدرسه احمد بن طولون يقدمها قصر شهداء 25يناير بزينهم حكم بحبس رئيس جامعة المنصورة ثلاثه سنوات وزير الآثار: إنهاء العمل بتمثال رمسيس الثانى بمعبد الأقصر قبل 18 أبريل وزير الآثار يتفقد أعمال إعادة إحياء طريق الكباش الفرعوني بالأقصر رئيس جامعة قناة السويس يتفقد مقر قافلة تأهيل سوق العمل التي تنفذها وزارة الشباب داخل الجامعة فريق الإسماعيلية يتصدر المجموعة الثانية ويصعد لنهائيات دوري مراكز الشباب للصم إنقاذ 48 مهاجرا تونسيا من الغرق فى البحر المتوسط  بطلة منتخب مصر للسلاح تحصل على ذهبية بطولة البحر المتوسط نشوب حريق ضخم وسط لندن ريال مدريد يحقق فوزا مثيرا فى مباراة ملتهبة على ريال بيتيس بخماسية ندوه عن صحة العلاقات في مدرسة طه حسين الاعداديه بنات بالمحله الكبري مباحث القليوبية تكشف غموض سرقة حقيبة داخلها 60 ألف جنيه الرقابة الإدارية تضبط مدير تموين قليوب بتهمة التلاعب في الدعم
رئيس التحرير سيد بدري
مدير تنفيذي علي شقران
مدير تحرير ندي أحمد
إشراف عام أسامه حسان

ما لا تعرفه عن مرض الطاعون

الاثنين 12 فبراير 2018 - 5:43 PM |عدد مشاهدات :141
صورة ارشيفية
طباعة
كتبت- داليا وليم

كتب/د.محمد فتحي

إيمانا منا بأهمية الثقافة الصحية وان الوقاية خير من العلاج سوف نقوم بنشر سلسلة مقالات طبية للتوعية..

ما هو مرض الطاعون ؟

   أـنه المرض الذي اقترن بالموت دوما عبر صفحات التاريخ فهو مرض قديم ومعدٍ حصد الملايين من الأرواح في العصور القديمة والوسطى، ولهذا أطلق عليه الطبيب الألماني يوستوس هيكر مسمي الموت الأسود في كتابه الشهير الذي حمل عنوانه”الموت الأسود في القرن الرابع عشر“.

   وذلك بعد أن تسبب في وفاة أكثر من 50 مليون شخص في أوروبا. والحقيقة أن اللون الأسود الذي التصق بهذا المرض لا تقتصر دلالته علي الموت فحسب بل هو جزء لا يتجزأ من طبيعة هذا المرض ذاته حيث تنطوي أعراضه علي بقع نزفية ً حمراء منتشرة تحت الجلد لا تلبث أن تتحول إلى بقع سوداء مخيفة.

   ومن الأعراض الاخري التي تنتاب مريض الطاعون الشعور بالصداع والبرد في الأطراف، وسرعة في ضربات القلب، ثم يحدث نزيف تحت الجلد، ويسبب لطخات على الجلد، ثم يبدأ الجهاز العصبي في الانهيار، ليعقب ذلك عددا من الاضطرابات العصبية الغريبة والتي يتمايل منها المريض وكأنه يرقص رقصة الموت، والتي لا تدوم طويلا فما هي إلا أيام عدة ويتشح الجلد باللون الأسود ويفارق المريض الحياة.

   قد يصاب مريض الطاعون بالالتهاب السحائي meningitis كأحد المضاعفات النادرة وقد يصاب أيضا بهبوط شديد بضغط الدم والناشئ من العدوى بميكروب الطاعون septic shock كما قد يحدث موت للأنسجة و التهاب أو نزف الأغشية حول القلب pericarditis وكل ذلك قد يؤدى للوفاة .

   ويرجع السبب في الطاعون إلي نوع من البكتيريا حيوانية المنشأ تسمى يرسينيا طاعونية نسبة إلى مكتشفها الطبيب الفرنسي السويسري ألكسندر يرسن عام ١٨٩٤. وهذه البكتيريا تشتهر بها القوارض مثل الفئران، وتتكاثر بداخلها وتنمو، وتنتقل إلى الإنسان عن طريق البراغيث التي تلدغ الفأر المعدِى ثم تلدغ الإنسان.

   أو نتيجة عض الفئران المعدية للإنسان بشكل مباشر، أو تنتقل العدوي من شخص إلى آخر بصورة مباشرة من خلال الرذاذ والكحة والعطس وذلك في حالة الطاعون الرئوي ومن الحيوانات الناقلة للمرض أيضا القطط والكلاب.

   ويوجد نوعان رئيسيان من عدوى الطاعون هما: الطاعون الدبلي والطاعون الرئوي، والطاعون الدبلي هو الشكل الأكثر شيوعاً ، ومن أعراضه التورم المؤلم للعقد اللمفية أو "الأدبال" ويمكن أن تتحول العقد اللمفية الملتهبة في مراحل العدوى المتقدمة إلى تقرحات مليئة بالصديد.

   وهو النوع الذي أشار إليه النبي صلي الله عليه وسلم في إعجاز نبوي خالد ففي حديث روي عن عائشة - رضي الله عنها - أنها قالت للنبي صلى الله عليه وسلم: الطعن قد عرفناه فما الطاعون؟ قال: " غدة كغدة البعير يخرج في المراق والإبط "..أما النوع الثاني وهو الطاعون الرئوي و الذي يصيب الرئتين فهو الأشدّ فتكاً وهو شكل نادر من المرض، ويمكن ألا تزيد فترة حضانته على 24 ساعة.

   وينجم هذا الطاعون في العادة عن انتشار الطاعون الدبلي بمرحلة متقدمة في الرئتين، كما أن أي شخص مصاب بالطاعون الرئوي باستطاعته نقل عدوى المرض إلى أشخاص آخرين بواسطة الرذاذ المتطاير من فمه.

   وقد يموت المريض المصاب بالطاعون الرئوي إذا لم يُشخّص ويُعالج في مرحلة مبكرة. كلا النوعين السابقين يؤديا إلي نوع ثالث وهو طاعون التسمم الدموي والذي يحدث عندما يتضاعف عدد البكتريا المسببة للطاعون بالدم ومن أعراضه السخونة والرعشة وألام البطن والإسهال والقيء والنزيف وحدوث غرغرينة في الأطراف.

 

شارك

التعليقات
1
1