آخر الأخبار
الصحة والحياه ينطلق عبر صوت العرب قراعة مشرفاً على الأنشطة الطلابية وموسى منسقاً مساعداً لشئون الجامعات العربية محافظ أسيوط يتفقد محطة مياه ديروط المرشحة بقرية شلش ويأخذ عينات من المياه لتحليلها ويشدد على تلافى السلبيات فى أسرع وقت محافظ أسيوط يفاجىء الحملة الميكانيكية والعاملين بالمستشفى المركزى والحميات بديروط ويشدد على تحسين الخدمات المقدمة للمواطنين رئيس جامعة أسيوط يجرى جولة مفاجئة على المطعم المركزي لمتابعة تطبيق معايير الجودة حملات المرافق تواصل جهودها بالقوصية وتحرر 65 محضر اشغالات عامة رئيس جامعة أسيوط السابق رئيساً شرفياً لمؤسسة مستشفى 2020 الجامعي الجديد لعلاج الأورام حافظ وحفني في لقاء نادى الادب بأسيوط  رئيس جامعة أسيوط يستقبل وزير الشباب والرياضة لإطلاق فاعليات ملتقى الحوار الشبابى المنشد حسن مجدى على مسرح (تياترو أفاق) .. الخميس القادم وزير الشباب والرياضة ومحافظ أسيوط يفتتحان مضمار ألعاب القوى باستاد أسيوط الرياضي بتكلفة 4.5 مليون جنيه خلال زيارته لأسيوط "وزير الشباب " يفتتح ملعبين نجيل صناعي بقريتي الحواتكة والهدايا ويتفقد مركز شباب منفلوط وزير الشباب والرياضة في أسيوط لتفقد وافتتاح بعض المنشآت الرياضية رئيس جامعة اسيوط يتبادل مقعده مع طالبة فى الصف الاول الثانوي ضمن مشاركته فى مبادرة خصومات هائلة تقدمها شركة مصر للطيران لأوروبا وأمريكا والمغرب
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

الصمت نسمعـه مـعــا  - د.خــيـرى الـســلكاوى - سلسلة روائع الإبداع

السبت 06 يناير 2018 - 1:34 PM |عدد مشاهدات :2433
صورة ارشيفية
طباعة
رفعت السنوسي

مـلاك عـلى نـبـْضــات قــلـبى تربعــا
و شعري سـمـا في خافقيها و أبدعا
..
تـلظـى هـيـامـا مـن لـهـيـب صدودهـا 
فـمــر عـلى روض الـخـيـال و أتــرعـا
..
تـسـامـى بـإحـياء الـتـراث مـجـاهــرا
و صـار بروح العـصر أبهي و أرفـعـا
..
فـلا هــو فـي البـيـت القـديـم تقوقـعا
و لا هـو نـحــو الـصـابـئـيـن تسـرعــا
..
و لــولا شـمـوخ الـحـرف بـين أنـاملي
لـمـا كـان فـى وجـه الـقصائد أيـنعــا

فـلا الـلفظ يـستجدى القوافي مذعـنا
و لا الوزن فى سوق اللحـون تسكعـا
..
رقــيـق عــمـودي الـشـمــائل يـنـتـقي
مــن الـدرامــا في الــمـلامـح أربـعــا
..
يـشـد انـتـباها و اهـتمـاما و يـقتفي
سـبـيـل الـتـبـنـي بالمحاسن مـقـنـعـا
..
يـفـيـض علـى كأس الـغــرام ثـمــالـة
تمــيل رؤوس الـعـاشــقــيـن تـمتــعـا
..
و مــا مـــر ولــهــان و ذاق ســــلافــه
و لـم يـســتـفـق فــيـه هـواه ملـعـلـعـا
..
كأن سـلاف الـعــشـق تـسكـر حـرفـه
فـيصبح فـيه الـصمـت حـرا و مبدعـا
..
و هـل بعـد سكر الشعـر سحر يحيله
عـقـيقـا إذا بـالـصمت أبـرق أسـمعـا
..
فـهــيـا مـلاكـي أسـكـريـني بـنـفـحـة
تـريق رضـاب الـعـشق نـهرا و أفرعـا
..
فـنحـن زرعــنـا الحـب فـي نظــراتـنـا
و نـحــن حـصـــدنـاه ورودا و أدمـعـا
..
و مـهـــما تـقـل فـيـك الحـروف فـإنني
لـقـبلات صـمـت الـعـشـق لـن اتـورعـا
..
فـهــل يـا مـلاكي تـسـمـحـــيـن بقـبلـة 
تــريـق بحضـنـيـنا شفـاهـا و أضلعـا
..
تعالي فـما في العـشـق غـيـر صـبابـة
إذا مــا تــواعــدنـا فـلــن تــتــمــنـعـــا 
..
و مـــدي إلــيَٓ الــشـــــوق دون أدلـــة
فـنـحن قـبـلــنـا الـصمت نـسمعه مـعا

شعر:  د.خــيـرى الـســلكاوى

شارك

التعليقات