آخر الأخبار
نجوم المستقبل تسقط نسور الأهلي بهدفين ضبط عامل بحوزته 25 تذكرة من مخدر "الشابو" قبل ترويجها في سوهاج الحكم بإعدام 3 أشخاص لإتهامهم بخطف وإغتصاب ربة منزل ونجلتها بسوهاج نائب وزير الصحة والسكان يعقد منتدى موسع للتوعية بقضايا المشكلة السكانية بمركز النيل للإعلام بالإسماعيلية فوة تستقبل وفد سياحى متعدد الجنسيات لزيارة المعالم السياحية والأثرية فى المحافظة الخطيب يهنئ محمد صلاح على إنجازه التاريخي و نتطلع منه لزيارة الأقصر القبض على عامل وربة منزل أجبرا سيدة على خلع ملابسها وتصويرها عارية بدسوق محافظ الاسماعيلية يستقبل نائب وزير الصحة للسكان ويناقشان الآليات التنفيذية لخطة المحافظة لمواجهة القضية السكانية محافظ القليوبية.. الكشف عن 700 حالة بالقافلة الطبية الشاملة بقرية ميت كنانة بطوخ حملات أمنية مكبرة علي عدد من المراكز في سوهاج لضبط الخارجين علي القانون الغرفة التجارية بمحافظة القليوبية تعلن عن افتتاح أكبر سلسلة معارض بمناسبة شهر رمضان المبارك تجديف الأقصر يعلن فتح باب الحجز لتعليم رياضة التجديف والكياك محافظ سوهاج يلتقى نقيب الاعلاميين علي هامش معرض صنع في سوهاج ٣ ويشيد بدور مؤسسة الاهرام التضامن الاجتماعى ينظم ورش عمل لعدد ١٢٠ من ذوي الاعاقة بالمنيا تكريم طالبات مدرسه جمال رشدي الثانويه التجاريه بفرشوط
رئيس مجلس الإدارة عفاف رمضان
رئيس التحرير سيد بدري
المدير التنفيذي علي شقران
إشراف عام أسامه حسان

بدايات . الشاعر عبد العليم إسماعيل . سلسلة روائع الإبداع

الاثنين 01 يناير 2018 - 1:07 AM |عدد مشاهدات :2512
صورة ارشيفية
طباعة
رفعت السنوسي

هذا أنا
وهمٌ يُطلُّ
على شوارعَ من صخب

 

هذا أنا
وخُطاي ظلٌ
قد تجول صاغراً
بين الورق
وجهٌ تثبت تحت بيرقَ
من وعودٍ
لا تملُّ من الكذب

 

هذا أنا
اسمٌ تردد في مسامعَ
لا تَرى
غير احتباسِ القولِ
في زمن الغرق
أشكو الضياعَ وفي عيوني
كل أرضي تنتحب

 

هذا أنا
ترنيمةُ الإبحارِ عكس الريحِ
كي أنجو من النيرانِ
من صمتِ الغضب

 

هذا أنا
وقعٌ لأقدامٍ تسيرُ
إلى نهاياتِ الأفق

 

هذا أنا
كلماتُ خوفٍ
مسها وهجُ اللهَّب
يا كل نُظار الحقيقةِ
اسرقوا مني فؤاداً
لم يزل يبكي زماناً
تاه في طيِ الكتب

 

هذا أنا
أمضي وفي رأسي
تواريخُ الأماكنِ تحترق

 

هذا أنا
بعض انتظارٍ فوق أقوالٍ
تصبُّ العارَ في دربٍ
يجاهدُ بالخُطَب

 

هذا أنا
أرنو إلى ثوبٍ تمزقَ
فوق أكبادٍ تموتُ بلا سبب

 

هذا أنا
ومتاهةُ الأشعارِ في عقلي
بلادٌ تختنق

 

هذا أنا
والذلُ بعضُ مسافةٍ بين التراجعِ والصعودِ
إلى مدائنَ تحتفي بالسائرينَ
إلى مداراتِ السحُب

 

هذا أنا
وجعُ البدايةِ فوق أنفاسي
وفوق الأرضِ خارطةٌ لأوطانٍ
برغم جراحنا
فوق المسافاتِ الأبيةِ تنطلق

الشاعر عبد العليم إسماعيل

شارك

التعليقات