آخر الأخبار
افتتاح معرض "الساحرة المستديرة" للفنان التشكيلي حسن سعيد بالهناجر سر تأجيل إمتحانات الصف الأول والدبلومات الفنية في مصر رئيس جامعة أسيوط ينتدب وكيلان جدد لمعهد دراسات وبحوث السكر جامعة سوهاج تنشئ أول مركز لتعليم الحرف اليدوية إلغاء كافة تصاريح السفر المجانية للعاملين بالسكك الحديدية ليصبح الركوب في القطارات لكافة المواطنين من خلال التذكرة سفير مصر في أرمينيا وغير مقيم في جورجيا يقدم أوراق اعتماده لرئيسة جورجيا مجلس الدولة يرفض دعوى مرتضى منصور لوقف برنامج رامز جلال ويلزمه بالمصروفات السيد حسن يحتضن ( نور الهدى ) في ليل رمضان تعاون مصري فنلندي في مجال الذكاء الاصطناعي مشاركة السفير المصري لدي بكين في الاحتفال بيوم إفريقيا محافظ أسيوط يترأس حملة مكبرة لإزالة الاشغالات والتعديات بشوارع وميادين احياء شرق وغرب عميد كلية أصول الدين والدعوة يتفقد لجان الإمتحانات بجامعة الأزهر بأسيوط محافظ أسيوط يعلن استكمال تطوير ورصف مجمع مواقف نزلة عبداللاه ضمن الخطة الشاملة لهيكلة المواقف وتطويرها محافظ أسيوط: حملات إزالة فورية لأعمال بناء مخالف بحي غرب محافظ أسيوط يشهد حفل ختام أنشطة مراكز تنمية الإبداع ويكرم المتميزين من الأشخاص ذوى الاعاقة
رئيس مجلس الإدارة عبد الفتاح يوسف
رئيس التحرير سيد بدري

وزير الثقافة : امتزاج الحضارات على ارض مصر خلق شخصية متكاملة

الثلاثاء 21 مارس 2017 - 5:07 PM |عدد مشاهدات :344
صورة ارشيفية
طباعة
وليد جمال

 

بين حضارة الماضى وطموحات وامال المستقبل وفى حضور اكثر من الفى مشاهد امتزج الفن والثقافة بعراقة وعبق التاريخ لتؤكد مصر للعالم انها تمتلك المقومات التى تؤهلها لتصدر المشهد الثقافى مما ينعكس ايجاباً على محاور التنمية .. ظهر ذلك جلياً خلال الاحتفال العالمى الذى اقيم مساء الاثنين 20 مارس فى ساحة معبد الكرنك بمناسبة اختيار محافظة الاقصر عاصمة للثقافة العربية .

انطلقت الفعاليات بجولة لوزير الثقافة حلمى النمنم مع محمد بدر محافظ الاقصر افتتحا خلالها مجموعة المعارض لمنتجات الحرف التراثية التقليدية بمنطقة البازارات على مساحة الف متر مربع لاعادة احياء هذه المنطقة بعد اكثر من خمس سنوات بهف الحفاظ على التراث المصرى الاصيل والصناعات الحرفية من الاندثار بجانب دعم مؤسسات المجتمع المدنى المهتمة بهذه الحرف لتقديم منتجاتها للجمهور مما دفع وزير الثقافة للاستجابة لطلب اصحاب هذه الحرف باقامة معرضاً شهرياً فى هذه المنطقة .. واثناء انتقال الحضور الى المسرح شاهدوا عروضاً لفرق الفنون الشعبية بهيئة قصور الثقافة تضمنت غناء ورقصات فلكلورية منها الصعيدى والنوبى وفنون العصا ، بعدها بدأت مراسم الاحتفال على المسرح الذى شيدته دار الاوبرا المصرية فى ساحة معبد الكرنك واستهل بالسلام الوطنى ثم عرض فيلماً تسجيلياً بعنوان مدينة الشمس عبر العصور من انتاج مركز توثيق التراث الحضارى والطبيعى بمكتبة الاسكندرية تناول تاريخ الاقصر واهم معالمها التاريخية عبر العصور المختلفة ، ثم ظهرت شعلة الثقافة العربية تحملها فتاة ترتدى الزى التقليدى التونسى لتتسلمها منها

نظيرتها المصرية بزيها الفرعونى وتسلمها الى وزير الثقافة ومحافظ الاقصر وسط حالة من الابهار البصرى نتج عن الاسقاطات الضوئية على جدران معبد الكرنك فى مشهد يرمز الى انتقال شعلة الثقافة العربية الى محافظة الاقصر .

واكد حلمى النمنم فى كلمته ان الثقافة باتت موضع اهتمام واحتفاء فى كل البلدان العربية حيث انتقلت الشعلة الى مصر بعد تواجدها فى صفاقس التونسية وسبقها قسطنطينة الجزائرية ونقل التهنئة عن احمد ابو الغيط امين عام جامعة الدول العربية والدكتور عبد الله حمد بن الحارث امين عام المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم وتوصياتهما باختيار اكثر من مدينة عربية كل عام لتكون عاصمة للثقافة العربية حتى تظل شعلة الثقافة مضيئة فى ارجاء الوطن العربى ، واستكمل ان اصرار وزراء الثقافة العرب على اختيار محافظة الاقصر لتكون عاصمة للثقافة العربية نتيجة اعتقاد البعض ان هناك صراع خفى بين الحضارة الفرعونية القديمة والحضارة العربية فكان هذا الاختيار تأكيدً على امتزاج الحضارات التى احتضنتها ارض مصر وخلقت منها شخصية فريدة ومتنوعة ومتكاملة ، واشاد بالمواقف المضيئة لاهل الاقصر فى مواجهة القوى الظلامية موضحاً ان مصر كانت وستظل منارة للثقافة والحضارة واختتم حديثه بـ تحيا مصر وتحيا الامة العربية .

واعرب محمد بدر محافظ الاقصر عن سعادته ببدء الفعاليات مؤكداً فخره باختيار الاقصر عاصمة للثقافة العربية واشار الى اعلان محافظة اسوان عاصمة للثقافة الافريقية يكمل المشهد الثقافى المصرى الذى يؤكد ريادتها وسبقها على مر العصور واطلق حملة تهدف للقضاء على الامية فى الاقصر خلال عام 2017 .

وفى كلمة القتها الدكتورة حياة القرمازى ممثلة المنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم اعربت خلالها عن تقديرها لمصر وشعبها مؤكدة ان الثقافة هى الحصن المنيع ضد الاتجاهات الفكرية المتطرفة كما انها همزة الوصل بين شعوب العالم والجسر الرابط بين الماضى والحاضر والمستقبل واشارت الى ان مشروع العواصم الثقافية الذى وضعت المنظمة برنامجه التنفيذى يهدف الى تعزيز قيم التفاهم والتسامح بين الشعوب من خلال الدور المؤثر والفعال للثقافة .

ثم بدأت الفقرة الفنية التى قدمتها فرقة عبد الحليم نويرة للموسيقى العربية بقيادة المايسترو صلاح غباشى بعزف موسيقى الف ليلة وليلة وتألق المطرب التونسى محمد الجبالى فى مجموعة من الاغانى المصرية والتونسية اكدت قدراته الصوتية وسهولة تنقله بين المقامات الموسيقية والطربية منها خلينى جنبك ، حمودة ، اهواك ، سمرا ، على الله تعود ، قول لى عمل لك ايه قلبى ولامونى اللى غارو منى .. بعد ذلك قدم عازف البيانو الشهير عمرو سليم موسيقى سهر الليالى ثم اعتلى النجم مدحت صالح خشبة المسرح وبدا فى افضل حالاته الفنية نجح فى امتاع جمهور الحاضرين الذين تفاعلو معه فى اغانى زى ما هى حبها ، محبتك جنون ، ابعد يا حب ، بحلم على قدى ، ولا تسوى دموع ، كوكب تانى ، ميدلى لكل من ام كلثوم وعبد الحليم حافظ وثلاث سلامات .

وفى ختام الحفل حرص كل من وزير الثقافة ومحافظ الاقصر على تكريم مطربا الحفل التونسى محمد الجبالى والنجم مدحت صالح باهدائهما درعى الثقافة والمحافظة ، صمم الاضاءة فى شكل مبهر وبراق المهندس ياسر شعلان والديكور للمهندسان محمود حجاج ومحمد الغرباوى والصوت المهندس محمود عبد اللطيف واخرجها الفنان خالد جلال .

حضر الاحتفال اكثر من الفين مشاهد مع عدداً من الوزراء والسفراء العرب واعضاء مجلس النواب والفنانين ووسائل الاعلام المصرية والعربية والعالمية .

شارك

التعليقات